رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 10 أبريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«تعليم الإسكندرية» يحصد مراكز متقدمة في الإذاعة المدرسية

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 04:27 م
تعليم الإسكندرية
تعليم الإسكندرية
هبه عويضه
طباعة
حصد تعليم الإسكندرية عدد من المراكز المميزة والمتقدمة على مستوى الجمهورية في مسابقتي معرض صحيفة الطفل والإذاعة المدرسية للعام الدراسي 2021.

وكرّم محمد سعد، مدير تعليم الإسكندرية، الأربعاء، الطلاب الفائزين في المسابقتين بقاعة المؤتمرات بالمديرية، بحضور عزة بسيوني، موجه عام الصحافة والإعلام التربوي بالمديرية وموجهي الأوائل للصحافة والإعلام التربوي بالإدارات التعليمية.

وكرم سعد 32 طالبًا وطالبة و٤ أخصائي صحافة المدارس الفائزة، وحصد تعليم الإسكندرية على عدد من المراكز في الصحافة والإعلام التربوي منها المركز الثاني الجمهوري بمسابقة معرض صحيفة الطفل، كما حصد على عدد من المراكز الجمهورية في مسابقة الإذاعة المدرسية وعلى المركز الأول الجمهوري مدرسة الورديان الصناعية الثانوية بنات بإدارة غرب التعليمية والمركز الثاني الجمهوري مدرسة النصر الثانوية بنات إدارة وسط التعليمية، والمركز الأول مدرسة المرصد الإعدادية بنات إدارة الجمرك التعليمية والمركز الخامس الجمهوري مدرسة بدرجليم الابتدائية إدارة شرق التعليمية.

وأكد مدير تعليم الإسكندرية دور الصحافة المدرسية وأهميتها في تعلم الطالب الالتزام بشرف الكلمة المكتوبة، حيث إن الصحافة المدرسية تهتم بغرس القيم التربوية النبيلة باسلوب غير مباشر وتبني الأخلاق الفاضلة من خلال تنمية ودعم السلوك الطيب داخل المدرسة وخارجها، الأمر الذي ينعكس علي شخصية الطالب.

أشار إلى أن الصحافة تعمل على توثيق العلاقة بين الطالب ومدرسته ومجتمعه، فعندما يقوم بتغطية أخبار المدرسة ويكتب في سلوكيات إجتماعية سلبية، فإنه بذلك يعمق شعوره الاجتماعي ويحثه علي المشاركة الايجابية في تنمية مختلف جوانب الحياة وبذلك يتحقق الانتماء عمليا، موضحًا أن الصحافة المدرسية تعمل على تنمية الاعتماد علي النفس والثقة بالذات لدي الطالب وهما من سمات الشخصية السوية عندما يجري لقاء مع مسئول، أو يكتب مقال يتناول فيه أحد القضايا بحرية وجرأة وعندما يشترك الطلاب في إعداد الصحيفة وإخراجها.

وأكد أن الطلاب يحاولون الإبداع حتي يلاقي عملهم القبول لدي القراء فإنهم بذلك في بداية طريق تنمية النظرة الموضوعية والإنطلاق مع الخيال الإبداعي وهو أحد أهداف التربية الحديثة التي تخرج الانسان من الجمود العقلي الي الاستنتاج والمشاركة، لافتًا إلى أنها تدرب الطالب علي كيفية البحث والاطلاع والوصول إلى مصادر المعرفة.