رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظ أسيوط يضع حجر أساس مدرسة «جمال عبدالناصر» الابتدائية

اللواء عصام سعد محافظ
اللواء عصام سعد محافظ أسيوط

قام اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، بوضع حجر أساس مدرسة جمال عبدالناصر الابتدائية المشتركة بحي شرق مدينة أسيوط بتكلفة 7 ملايين و400 ألف جنيه على مساحة 2347 مترا، وذلك تخليدًا لاسم الزعيم والرئيس المصرى الراحل جمال عبدالناصر ابن محافظة أسيوط.

وذلك ضمن خطة المحافظة للتوسع في إنشاء مدارس جديدة والقضاء على الكثافات بالمدارس تنفيذًا لاستراتيجية مصر 2030 وخطط التنمية المستدامة وبرامج تنمية الصعيد، خاصة في قطاع التعليم.

رافقه خلال الجولة المهندس مصطفى عبدالفتاح، مدير عام منطقة الأبنية التعليمية بالمحافظة، ومحمود معوض، مدير إدارة أسيوط التعليمية، وأيمن محروس، رئيس حي شرق.

وقام المحافظ بوضع حجر أساس مدرسة جمال عبدالناصر الابتدائية المشتركة بحي شرق مدينة أسيوط، والتي سيتم إنشاؤها على مساحة 2347 مترا بإجمالي عدد فصول 22 فصلًا دراسيًا، بالإضافة إلى الفراغات التكميلية والمعامل وحجرات الأنشطة وبتكلفة إجمالية تبلغ 75 مليون و400 ألف جنيه، واستمع إلى شرح من مدير منطقة هيئة الأبنية التعليمية لمراحل التنفيذ بالمدرسة ونهو جميع العقبات أمام التنفيذ وفقًا لاشتراطات هيئة الأبنية التعليمية.

كما تابع أعمال حفر الأساسات بالموقع، مشددًا على سرعة نهو الأعمال وفقًا للخطة الزمنية وبالاشتراطات الفنية والقياسية التي وضعتها هيئة الأبنية التعليمية وتحت إشراف مهندسي الهيئة.

وأشاد محافظ أسيوط بدور منطقة هيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة في توريد عدد 7 آلاف تختة مدرسية جديدة، ضمن عمليات إحلال وتجديد الأثاث المدرسي للمدارس الأكثر احتياجًا بقرى المحافظة للمدارس التي تم استلامها ابتدائيًا للعام المالي 2020 2021، لافتًا إلى أنه في وقت سابق تم وضع حجر أساس مدرسة 30 يونيو الرسمية لغات بمنطقة قلتة بحي غرب أسيوط، والتي سيتم إنشاؤها على مساحة 3400 متر، بإجمالي عدد فصول 42 فصلًا دراسيًا وضع حجر أساس مدرسة التجاريين الرسمية لغات بمنطقة المعلمين الجديدة بحي غرب، والتي سيتم إنشاؤها على مساحة 4387 مترا بإجمالي 56 فصلا دراسيا، على أن تبدأ الدراسة بهما العام الدراسي القادم 2021 2022 لاستيعاب الاقبال المتزايد في أعداد المتقدمين على المدارس التجريبية والخاصة تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص.