رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تعاون بين «مرافق مصر» «والشئون الاجتماعية الكويتية» لتبادل الخبرات

جانب من توقيع البروتوكول
جانب من توقيع البروتوكول

أعلن هشام فؤاد، رئيس النقابة العامة للعاملين بالمرافق، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عن توقيع بروتوكول تعاون مع نقابة العاملين بوزارة الشئون الاجتماعية بالكويت برئاسة يحيى الدوسري، وذلك بهدف تبادل الخبرات، والتنسيق بين "النقابتين" في كافة المحافل المحلية والعربية والدولية، ومواجهة مجمل التحديات في إطار تعاون وعمل ومشترك لخدمة عمال البلدين الشقيقين.

وقال فؤاد، الذي يرأس وفدًا عماليًا مصريًا يضم نائب رئيس النقابة العامة للعاملين بالمرافق للعلاقات الدولية، وأحمد خلاف نائب رئيس النقابة العامة، ورضا الدغيدي أمين الصندوق، وأحمد أبوالمجد، وكيل النقابة عن وجه قبلي، وحمدي عرابي، مدير الشئون العربية في اتحاد عمال مصر، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إن هذا البروتوكول جرى توقيعه بمقر نقابة العاملين بوزارة الشئون الاجتماعية بالكويت، وبحضور قادة العمل النقابي الكويتي، وجرى التأكيد خلاله على عمق العلاقات التاريخية في كافة المجالات بين البلدين، موضحًا أنه نقل للجانب الكويتي مناخ الاستثمار الآمن والمستقر في مصر في ظل الجمهورية الجديدة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي تتميز بتوفير كافة برامج الحياة الكريمة للمواطنين، وإقامة المشروعات العملاقة التي تخدم عملية التنمية، وتوفر فرص العمل.

IMG-20220217-WA0045
جانب من توقيع البروتوكول 

وأكدت قيادات نقابة العاملين بوزارة الشئون الاجتماعية بالكويت، برئاسة يحيى الدوسري، للوفد العمالي المصري على التعاون العمالي التاريخي بين البلدين، وأن مصر والكويت يد واحدة، ويشهد التعاون السياسي والاقتصادي بين البلدين على ذلك، موضحة أن العمالة المصرية في دولة الكويت تحظي بتقدير واهتمام بالغ من القيادة السياسية والعمالية كونها عمالة كان ولا يزال لها تأثير في ملف العمل والعمال الكويتي، مضيفًا أن الفترة المقبلة سوف تشهد المزيد من التعاون والعمل المشترك وتبادل الزيارات وعقد الأنشطة المختلفة مع  النقابة العاملة للعاملين بالمرافق العامة المصرية، كونها من أعرق النقابات المصرية تضم 400 ألف عضو، وتدافع عن حقوق العاملين في قطاعات الكهرباء، ومياه الشرب، والصرف الصحي والإسكان، وذلك بهدف خدمة عمال البلدين، والمشاركة بشكل أوسع في عملية التنمية.