رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب معاداة السامية.. 31 دولة تقاطع مؤتمر "ديربان" فى الأمم المتحدة

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

أفادت تقارير إعلامية اليوم الاثنين أن عشرات الدول لن تشارك في المؤتمر الأممي لمناهضة العنصرية يسمى بـ"ديربان" هذا العام بسبب معاداة السامية التي شهدها المؤتمر في الماضي، أشار موقع “تايمز أوف إسرائيل” أن 31 دولة ستقاطع اجتماعا للأمم المتحدة بمناسبة الذكرى العشرين لمؤتمر ديربان العالمي لمناهضة العنصرية – المعروف أيضا باسم ديربان 4 – يوم الأربعاء القادم، بسبب مخاوف من تحوله إلى حدث لمعاداة السامية كما حدث في الماضي.

جلعاد أردان: مؤتمر فاسد

قال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، يوم الجمعة، إن 31 دولة لن تشارك في الحدث، وهو ما يُعتبر رقما قياسيا وضعف عدد الدول التي فعلت ذلك في الماضي.

وكتب “إردان” تغريدة اليوم الإثنين قال فيها، “في الأشهر الأخيرة عملت حتى يدرك العالم أن مؤتمر ديربان فاسد بصورة جوهرية. أنا سعيد أن الكثيرين يدركون ذلك اليوم”.

الولايات المتحدة، كندا، المملكة المتحدة، أستراليا وفرنسا هي من بين بعض الدول الكبرى التي ستقاطع المؤتمر هذا العام.

يذكر أن جلعاد أردان هو أحد قادة الليكود، وكان وزير الأمن الداخلي السابق في حكومة نتنياهو، حتى تم تعيينه سفيراً لإسرائيل في الأمم المتحدة.

المؤتمر تحول لساحة هجوم 

اتسم مؤتمر ديربان الأول – الذي عقد في الفترة من 31 أغسطس إلى 8 سبتمبر 2001، قبل أيام فقط من هجمات 11 سبتمبر – بانقسامات عميقة حول قضايا معاداة السامية والاستعمار والعبودية. انسحبت الولايات المتحدة وإسرائيل من المؤتمر احتجاجا على لهجة الاجتماع، بما في ذلك خطط إدراج إدانات للصهيونية في النص النهائي.

في المؤتمر عام 2009 ، دفع خطاب الرئيس الإيراني آنذاك محمود أحمدي نجاد الذي هاجم فيه إسرائيل العديد من المندوبين الأوروبيين إلى الانسحاب بشكل مؤقت

يبدأ الحدث الرئيسي في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يلقي قادة العالم وكبار المسؤولين الآخرين خطابات من المنصة الأممية يوم الثلاثاء في نيويورك وسيشهد مزيجا من الخطب التي سيتم إلقاؤها شخصيا في القاعة ورسائل فيديو مسجلة مسبقا المرسلة من جميع أنحاء العالم.

ويختلف حدث هذا العام بشكل ملحوظ عن العام الماضي، والذي تم إجراؤه عبر الإنترنت في الأساس بسبب جائحة كورونا.