الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«مستقبل آمن».. مستفيدون من تطوير العشوائيات لـ «الدستور»: الدولة أنصفتنا

تطوير العشوائيات
تطوير العشوائيات

شهدت محافظات مصر بجميع مناطقها منذ انطلاق مخطط تطوير العشوائيات وبناء مدن بديلة آمنة طفرة كبيرة، والتي جاءت نتيجة توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوفير حياة كريمة وسكن كريم لكل المصريين والذي يعتبر واحد ضمن أهم المشروعات القومية التي يجرى تنفيذها.

و أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، أن إجمالي الاستثمارات التي أنفقتها مصر في هذا الشأن بلغت 600 مليار جنيه، لتغيير وجه الحياة فى مصر بمشروعات تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى واستكمال تطوير المناطق غير المخططة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن إجمالي تكلفة المشروعات المنفذة والمخططة لتطوير العشوائيات وصل إلى 425 مليار جنيه، قائلا "القاهرة خالية من العشوائيات بنهاية العام الجاري.. اختفاء كل المناطق غير الآمنة من القاهرة بنهاية العام الجاري".

        

"الدستور" تواصلت مع مستفيدين من تطوير العشوائيات، وذلك بعدما كفلت لهم الدولة سكن كريم يليق بحياة آمنة وصحية لجميع المواطنين.

- عزبة الهجانة خارج إطار الخدمة وزيارة  الرئيس أنصفتنا

محمد خليفة، كهربائى، ويسكن بمنطقة عزبة الهجانة منذ 27 عامًا، قال أن العزبة من المناطق التي بقيت على مدار سنوات طويلة لا أحد ينظر لها وكانت تحتاج الكثير من مشروعات الخدمات وتطوير المرافق الأساسية، إلى أن زارها الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ عدة شهور وأصدر أوامره بالعمل على تطوير العزبة في إطار مشروعات التنمية، وهو ما أنصفنا كسكان.            

تابع "خليفة" أن عزبة الهجانة تشتهر بعدم وجود الخدمات فضلًا عن العشوائية التي تسيطر على منازلها وبيوتها، إذ أن معظم البيوت بالعزبة عبارة عن عشش أو منازل هشة من دور واحد، بالإضافة إلى ضيق الشوارع والحارات التي يصعب دخول السيارات إليها، مشيرًا إلى أن هذا من أخطر العوامل التي تهدد حياة الأهالي بالعزبة، لأنه كثيرًا ما حدثت حرائق بالمنطقة وكان يصعب على سيارات المطافي الدخول لإنقاذ الموقف، وهو ما يجرى العمل على تطويره الآن.

- تطوير العشوائيات جعل الأحلام حقيقة

 

ومن منطقة مصر القديمة وتحديدًا السيدة زينب، انتابت الفرحة محمود إبراهيم، من أهالي السيدة زينب، بعدما بدأت مشروعات التطوير التي طالت أيضًا المنازل بهدف رفع كفاءتها، والذي قال إن بيته بيته والشارع الذي يعيش فيها كان ضمن البيوت التي تم بنائها بشكل جيد وكذا إعادة رصف الشارع بعد إدخال المرافق كافة، مشيرًا إلى أن الأهالي المنطقة شعروا وكأنه كان حلم كبير يصعب تحقيقة وأن أحدًا لا ينظر إلى مطالب هذه المنطقة التي ظلت على مدى طويل بدون أي بيئة صحية وآدمية يعيش فيها المواطنين.

وتمنى إبراهيم، أن يستمر تطوير العشوائيات دورها الكبير في توفير سكن كريم، فقد أصبح الحلم حقيقة أمام أعين الأهالي في المنطقة الذي اطمئنوا على مستقبل أولادهم الذين سيعيشون ويكبرون في حياة كريمة وبيئة آمنة.

و قد شملت أعمال التطوير المناطق غير الآمنة وتصل إلى 357 منطقة تكلفت 63 مليار جنيه، المناطق غير المخططة وصلت إلى 152 فدانا بتكلفة 318 مليار جنيه، وهي 135 منطقة يقطنها أكثر من 7 مليون نسمة والانتهاء من 56 منطقة بها، وجرى تطوير 1105 أسواق عشوائية بتكلفة 44 مليار جنيه".