رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصين توجه رسالة إلى باكستان بعد انفجار الحافلة

باكستان
باكستان

دعت الصين، اليوم الأربعاء، باكستان لمحاسبة المسؤولين عن انفجار حافلة أدى لمقتل 6 صينيين.

وقتل 10 أشخاص بينهم 6 صينيين في انفجار حافلة في باكستان، سقطت بعدها في واد.

وقال مسئول رفيع المستوى في الإدارة المحلية طلب عدم الكشف عن اسمه، "تسبب الانفجار بحريق في المحرك ما أدى إلى سقوط الحافلة في واد ومقتل عشرة أشخاص بينهم ستة صينيين".

وجرح 31 صينيا آخرين في الانفجار الذي وقع في إقليم كوهيستان الأعلى وفق المصدر نفسه.

وأوضح مسؤول إداري بالمنطقة، أن الحافلة كانت تقل نحو 30 مهندسا صينيا إلى موقع سد داسو في خوزستان العليا.

وقال إن اثنين من أفراد الأمن كانا برفقة المهندسين لقيا حتفهما أيضا.

وأشارت الشرطة الباكستانية، إلى أن الانفجار تسبب في تفجير حافلة كانت تقل عمالا صينيين في مشروع للطاقة الكهرومائية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية  عن المسؤول في الشرطة محمد يوسف أن الحافلة كانت تقل عمالا صينيين ومسؤولين أمنيين باكستانيين من مخيم في بلدة داسو الشمالية، بالقرب من حدود البلاد مع الصين.

يشار إلى أن بكين تقوم ببناء مشروع "داو" للطاقة الكهرومائية في منطقة كوهيستان في إطار خطة استثمارية، وهو جزء من مبادرة الحزام والطريق.

والشهر الماضي، وقع انفجار في مدينة لاهور أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، وإصابة 14 آخرين.
وقال رئيس شرطة المدينة غلام محمود دوجار حينها: "المحققون ومسؤولو فريق المفرقعات يعملون للعثور على أي دليل على ما حدث بالضبط".

الانفجارات المتكررة مؤخرا في باكستان، ألقى البعض بمسؤوليتها على جماعات إرهابية في البلاد تحاول العودة للساحة بعد هجمات الجيش على ملاذاتها على الحدود الأفغانية، لكن المناطق الحضرية مثل لاهور كانت بمنأى عن أعمال العنف الأخيرة إلى حد كبير.