رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا تجلى 112 شخصًا من قطاع غزة فى ثانى عملية منذ مايو

غزة
غزة

أفادت السفارة الروسية لدى مصر، بإجلاء دفعة ثانية من مواطني روسيا وبعض الأعضاء الآخرين برابطة الدول المستقلة، من قطاع غزة تشمل 112 شخصًا.

وقالت السفارة الروسية، في تصريح لوكالة "تاس": "84 مواطنا روسيا و28 مواطنا من بلدان أخرى في رابطة الدول المستقلة، بينها كازاخستان وأوكرانيا، أعربوا عن رغبتهم في مغادرة الجيب الساحلي الفلسطيني".

وأوضحت السفارة أن حافلات ركاب تقل 112 شخصا بشكل عام مرت عبر شبه جزيرة سيناء إلى القاهرة رفقة دبلوماسيين روس، حيث تنتظرهم طائرتان لوزارة الطوارئ الروسية لنقلهم إلى موسكو. 

وصادق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم 20 مايو على مرسوم ينص على إجلاء مواطني بلدان رابطة الدول المستقلة الموجودين في غزة والراغبين في الخروج من القطاع.

وفي 26 مايو تم إجلاء 64 مواطنا روسيا من قطاع غزة حيث نقلوا عبر مصر إلى روسيا.

ويأتي ذلك بعد أن دخل ليلة 21 مايو حيز التنفيذ نظام لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة والقوات الإسرائيلي ليضع حدا لتصعيد عسكري يعتبر الأعنف بين الطرفين منذ 2014 وأودى بحياة 256 من مواطني القطاع و13 إسرائيليا.

وفي وقت سابق، دارت مواجهات عنيفة في الضفة الغربية المحتلّة بين متظاهرين فلسطينيين و القوات الإسرائيلية قتل فيها العديد من المواطنين الفلسطنيين، في جبهة ثالثة بات يقاتل عليها الإسرائيليون، إلى جانب التصعيد الدامي المتواصل منذ أيام مع قطاع غزة و الصدامات غير المسبوقة منذ سنوات بين العرب و اليهود في مدن وبلدات مختلطة.

وشهدت العديد من المدن الكبرى حول العالم مظاهرات حاشدة تضامنا مع الفلسطينيين، و تنديدا بالهجمات الإسرائيلية التي تستهدف قطاع غزة.

والمواجهات بدأت  في عدد من بلدات و مدن الضفة الغربية المحتلة بتظاهرات غاضبة تضامنًا مع الفلسطينيين في كل من قطاع غزة و القدس الشرقية المحتلة التي انطلق منها التوتّر قبل أسابيع و لكن ما لبثت أن تطوّرت هذه التظاهرات إلى صدامات عنيفة مع الجيش أدت إلي إصلبة  فيها  أكثر من 188 آخرين بجروح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية و الهلال الأحمر الفلسطيني