رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الكنيسة: البابا غبريال الرابع صنع الميرون للمرة الـ22 بـ«أبومقار»

القمص موسى إبراهيم
القمص موسى إبراهيم

قال القمص موسى إبراهيم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن زيت الميرون صنع للمرة الثانية والعشرين في مصر، على يد البابا غبريال الرابع.

وكان قد صنع المرات السابقة البابا أثناسيوس الرسولي، والبابا ثاؤفيلوس، والبابا مقار الأول، والبابا ثيؤفانيوس، والبابا مينا الثاني، والبابا إبرام بن زرعة السرياني، والبابا كيرلس الثاني، والبابا مرقس الثالث، والبابا كيرلس بن لقلق، والبابا أثناسيوس الثالث ابن كليل، والبابا غبريال الثالث، والبابا يؤانس السابع، والبابا ثيؤدسيوس الثاني، والبابا يؤانس الثامن، والبابا بنيامين الثاني والبابا بطرس الخامس، والبابا يؤانس العاشر.

وأضاف المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عبر الصفحة الرسمية لمركز الكنيسة الإعلامي عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن البابا غبريال الرابع هو البطريرك رقم 86 في تعداد بطاركة الكنيسة المصرية، بينما جاءت المرة الثانية والعشرون التي صنع فيها الميرون في دير القديس العظيم مكاريوس الكبير للرهبان الأقباط الأرثوذكس بوادي النطرون، الشهير بدير أبومقار، وذلك في عام 1374.

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد أكدت موعد إتمام طقس الميرون المُقدس، وقال القس بولس حليم، متحدث الكنيسة السابق: إنه سيجرى طقس صنع زيت الميرون المقدس يومي 10 و11 مارس المقبل، مضيفًا أن "هذه هي المرة الأربعون التي يصنع فيها الميرون في تاريخ الكنيسة، والمرة الثالثة في عهد قداسة البابا تواضروس الثاني، حيث كانت المرة الأولى في عهد قداسته عام 2014 والثانية عام 2017".

وكانت الكنيسة قد أعلنت للمرة الأولى عن نيتها لإتمام طقس الميرون عقب انتهاء أحدث جلسات البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مع سكرتارية مجمع مطارنة وأساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، المعروف باسم "المجمع المقدس".

وشارك في اللقاء المشار إليه الأنبا دانيال سكرتير المجمع وأسقف المعادي، والأنبا يوليوس أسقف عام كنائس مصر القديمة، والنائب البابوي لكنائس الخليج، والأنبا غبريال أسقف بني سويف.