الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«طفلتى الافتراضية» رواية تفكك أسرار الاستغلال الجنسى للقاصرات

ميس طفلتي الافتراضية
ميس طفلتي الافتراضية

صدرت حديثًا عن دار نشر كتبنا بالقاهرة رواية "ميس طفلتي الافتراضية" للكاتبة الفلسطينية الأردنية هناء الرملي.

الرواية تطرق أبواب التابوهات وتدق أجراس الخطر في مجتمعنا العربي، رواية واقعية بشخصياتها وأحداثها، تسلط الضوء على ظاهرة الاستغلال الجنسي للفتيات القاصرات عبر الإنترنت، الظاهرة الأكثر انتشارًا في كل دول العالم عامةً والعالم العربي خاصةً، والتي شاعت وتفاقمت خلال جائحة كورونا، حسب الدراسات العالمية، وتحذيرات منظمة الأمم المتحدة عنها.

تبدأ أحداث الرواية التي تقع في 270 صفحة٬ في الخريف في مدينة عمان ـ الأردن، وتنتهي في نفس التاريخ في مدينة مونتريال ـ كندا.

بطلة الرواية طفلة افتراضية اسمها ميس (15عامًا)، تخوض سلسلة من المغامرات الفريدة التي تسفر عن نتائج وحقائق ووقائع مفزعة. تدور في متاهات الإنترنت ودهاليزها المعتمة. لا لتنيرها فحسب بل كي تفجر الألغام المزروعة في أرضها، مثل روبوتٍ صُنع خصيصًا للكشف عن الألغام، كي لا يقع الأبرياء ضحايا هذه الألغام.

رواية تفكك أسرار ظاهرة الاستغلال الجنسي للقاصرات وملابساتها، بدءًا من الهوس الجنسي بالأطفال، وتجارة المواد الإباحية، وتجارة الدعارة، الدعارة أونلاين والدعارة السياحية، وتجارة الأعضاء والرق والعبودية، الساديـة والمثلية وجنس المحارم، قتل السمعة، وعروض العمل المغرية والوهمية، وغسيل الأدمغة ومن خلفها من تنظيمات وأفراد.

كل فصل يبدأ وينتهي بعبارة هي ملخص الحالة النفسية للكاتبة في كل مرحلة، وهي مساحة مفتوحة للقراء للتأمل والتفكر.

تبدأ الرملي الفصل الأول في الرواية مستشهدة باقتباس ماريو بارجاس يوسا: "الرواية تمنح الحياة بُعدًا استثنائيًا. فهي إما أن تكون تعبيرًا عن حياةٍ لا نملكها ونحلم بها، وإما تعبيرًا عن الزاوية الأشد حلكة ودناءة ومأتمية في التجربة الإنسانية".