رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 06 أغسطس 2020 الموافق 16 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دعاء الأضحية فى عيد الأضحى 2020

الجمعة 31/يوليه/2020 - 12:28 م
دعاء الأضحية
دعاء الأضحية
ياسمين محمود
طباعة
يحتفل المسلمون في جميع بقاع العالم اليوم الجمعة، بأول أيام عيد الأضحي المبارك لعام 2020، وتعد الأضحية من شعائر الإسلام اقتداء بسيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث رأى عليه السلام أنه يذبح ابنه سيدنا إسماعيل عليه السلام، ولما هم سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح ابنه، فداه الله سبحانه وتعالي بالأضاحي، يتساءل المسلمون عن الدعاء الذي يقوله المُضحّى عند ذبح أضحيته؟ وأفضل وقت لذبح الأضحية.

دعاء الأضحية في عيد الأضحى 2020

وأوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بعض أحكام الأضحية وآداب المضحى منها، وحكم دعاء الأضحية، حيث قال مركز الأزهر عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ -رضي الله عنهما- قَالَ: ذَبَحَ النَّبِيُّ ﷺ يَوْمَ الذَّبْحِ كَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مُوجَأَيْنِ -أي خصيَّيْن-، فَلَمَّا وَجَّهَهُمَا قَالَ: «إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ عَلَى مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا، وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ، إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، اللَّهُمَّ مِنْكَ وَلَكَ، وَعَنْ مُحَمَّدٍ وَأُمَّتِهِ بِاسْمِ الله، وَالله أَكْبَرُ، ثُمَّ ذَبَحَ». [أخرجه أبو داود].

وقت ذبح الأضحية 2020
كما أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى، أن وقت ذبح الأضحية عند جمهور الفقهاء- يبدأ من بعد صلاة العيد مباشرة، وينتهي عند مغيب ثاني أيام التَّشريق "ثالث أيام العيد"، أما عند الشافية فيختلف الامر حيث ينتهي وقت الذبح عند مغيب شمس ثالث أيام التَّشريق "رابع أيام العيد".

ما حكم ترك أثر الدم الأضحية على الطرقات؟

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن ترك المضحين أثر دم الأضحية في الطرق العامة أفعال مشينة وتتنافي مع مقررات الشرع الشريف، نتيجة لما تسببه من ضرر وإيذاء للمواطنين، واللهُ تعالى يقول: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا}[الأحزاب: 58].