رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كان يطوف الأماكن خلفها.. الراقصة هياتم عن مجنونها " مش عاوزة أحرجه"

الإثنين 06/يوليه/2020 - 03:22 ص
هياتم
هياتم
ايهاب مصطفى
طباعة
في بداية مشوارها الفني رفضت الراقصة هياتم عرضًا للزواج بالملايين من رجل عجوز ينتمي إلى إحدى دول الخليج، وحاول العجوز الولهان أن يعرف عنوانها لكي يذهب إلى أبيها وأمها ويطلب يدها مهما كلفه الأمر، ولكن هياتم كانت تحتفظ بعنوانها سرًا، وذلك حسبما ذكرت هياتم في حوار مطول لها مع مجلة الشبكة اللبنانية.

وأكملت هياتم:" المليونير العجوز ظل يتتبعني في كل مكان أرقص فيه، وكانت المطاردة تستقر عند ملهى الأريزونا فيحاول الذهاب إلى الكواليس ولا يستطيع لأن أمين سامي صاحب الأريزونا يجعل من الكواليس قلعة عليها حراس، وكان يسأل في كل مرة :" قولوا لي عنوانها"، فلا يتلقى إلا إجابة واحدة، "لا نعرف، هياتم لا تعطي عنوانها لأحد، إلالصاحب الملهى الذي تعمل فيه".

لكن الرجل لم يكن يزداد إلا تمسكًا بها وهو يعرف هذا، ويقف لها بالباب الخارجي للملهى ويعرض عليها الزواج ويسرد على سمعها تفاصيل ثروته، فتقول له هياتم:" أنا أحب فني، وافضله على الزواج"، فيقول الرجل:" كل ما ستطلبينه من الدنيا سيكون بين يديك".

تكمل هياتم:" كنت أنظر إلى وجهه العجوز الملئ بالشيخوخة ولمحت فوديه والشعر الرمادي فيهما، وأخفيت عنه حقيقة نسيها وهي أنه عجوز وأنا في العشرينات من عمري لكيلا أجرحه.

تواصل:" واعتذرت بلباقة وانسحبت وهو يفتح فمه بدهشة معناها"كيف أرفض مليونيرًا؟"، وعن سر رفضها قالت هياتم" رفضته لأنني مشتاقة لسماع تصفيق الأيدي على مدى الأعوام القادمة، إنني أحب فني وأخلص له، وقد اعطاني في عامين ما اعتبره عطاءً سخيًا، فقد تمضي الراقصة عمرها تحلم بدور ثان في أحد الأفلام، أما أنا فقد قمت ببطولة فيلم "لعبة الشيطان"، وجائتني بطولات أخرى أقرا قصتها هذه الأيام، وفي الرقص بلغت أرقى مواقعه في هذه المدة القصيرة.