-
الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 19 ربيع الثاني 1441

"التعلم مدى الحياة".. تطبيق جديد للبرامج المهنية والتعليمية

الجمعة 22/نوفمبر/2019 - 05:59 م
تطبيق جديد للبرامج
تطبيق جديد للبرامج المهنية والتعليمية
وكالات
طباعة
أطلقت الحكومة الفرنسية تطبيقا جديدا بعنوان "التعلم مدى الحياة"، حيث تتيح للمتعلم تلقي برامج تدريبية والحصول على ألقاب مهنية وتعليمية وتتم عملية الدفع إلكترونيا.

وذكرت صحيفة "ليزيكو" الفرنسية من خلال تطبيق الهاتف المحمول، تضع الحكومة التعلم مدى الحياة في متناول الجميع، موضحة أنه بمجرد تنزيل التطبيق الجديد يمكنك عمل حساب، واختيار من بين التدريبات المختلفة والدفع إلكترونيا باليورو، للوصول إلى أكثر من 1000 مستوى أو لقب مهني.

وأطلق رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، بالتعاون مع وزير العمل الفرنسي موريل بينيكود، الخميس، تطبيقا جديدا بعنوان "حسابي للتأهيل المهني"، في مبادرة جديدة لتقديم خدمة عامة للفرنسيين، التي من شأنها ستغير وجه التدريب المهني للتكيف مع مجريات العصر والثورة التكنولوجية.

وعن تقنية استخدام التطبيق، قالت الصحيفة الفرنسية: "يمكنك تحديد التدريب المطلوب، وقم بالتسجيل والدفع بضغطة زر واحدة يمكن 25 مليون موظف وعاطل في فرنسا بحرية بعد دفع بضعة يوروهات للاشتراك في البرنامج التأهيلي المطلوب أن يحصلوا على وظائف ويطوروا من قدراتهم".

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن هذا التطبيق سيعالج إشكالية منظمة التدريب المهني التاريخية في فرنسا التي تتعرض للانتقادات بعدم تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص في الوصول إلى التدريب، سواء كنت عاملا أو تعمل في شركة صغيرة أو مجموعة كبيرة.

واعتبرت "ليزيكو" التطبيق ثورة في عالم التدريب المهني، وتتويجا لجهود حركة أطلقت عام 2004، تدعو لحق الفرد في التدريب المهني، وتوفير كل الإمكانيات لتدريب العامل طوال حياته، دون الحاجة إلى الحصول على موافقة من صاحب العمل أو مكتب العمل المختص بالمسائل التنظيمية للتدريب المهني للعمال.

بدورها، اعتبرت وزارة العمل الفرنسية هذا التطبيق أهم إصلاح لجميع الإصلاحات التي تمت في الوزارة منذ عام 2017، موضحة أن هذا التطبيق أهم من إصلاح قانون العمل والتأمين ضد البطالة.

وقال وزير العمل الفرنسي: "إن ما سيحدد مكانة فرنسا خلال العقود المقبلة هو مستوى مهارة الفرنسيين أكثر من تكلفة العمل والضرائب والتشريعات"، مشيرا إلى أنه لا يوجد تطوير أهم من تطوير الفرد ومعرفة كيفية توجيه حياته المهنية.

وعن آلية التطبيق، قالت الصحيفة إن تطبيق "حساب التأهيل المهني" تأسس عام 2015، ولكنه بعد انتخاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تم تعاقد الحكومة الفرنسية مع شركاء تقنيين لتطوير التطبيق في شكله الحالي، وجعل التعامل مقابل الدفع وليس بعدد الساعات، وتعميمه بشكل معتمد للاعتراف به في الوظائف العامة.

ووفقا للصحيفة فإن الفرق بين النظامين يتمثل في أن نظام عدد الساعات يتطلب وسيطا لضمان التحويل ودفع المدرب، بنظام اليورو، لن تحتاج للوسيط بمجرد الدفع تتلقى التدريب.

وبالنسبة للتكلفة، أشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن متوسط تكلفة التدريب 1400 يورو، موضحة أنه لتفعيل الحساب تحتاج 500 يورو سنويا، بحد أقصى 5 آلاف يورو، وتتراوح أسعار التدريب وفقا لمهارات الفرد بداية من (800 يورو إلى 8 آلاف يورو لذوي الاحتياجات الخاصة).

ووفقا لوزارة العمل الفرنسية يشتمل التطبيق على 100 ألف دورة تدريبية، تتيح الوصول إلى أكثر من ألف مستوى وشهادة، بينها دورات رخصة القيادة وتقييم المهارات.