الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الانتقال الحكومي للعاصمة الجديدة فى 2020.. تفاصيل جديدة

الإثنين 19/أغسطس/2019 - 01:38 م
الحى الحكومى
الحى الحكومى
محمد إبراهيم – أميرة ممدوح
طباعة
- المنسق العام لمشروع العاصمة الإدارية: 60% نسبة تنفيذ المرافق.. و100% لكل الأعمال بنهاية العام الجاري

- التنظيم والإدارة: الانتهاء من تحديث الهياكل التنظيمية للوزارات قبل نهاية 2019.. دمج الإدارات الحالية مع المستحدثة واختبارات "لغة وحاسب" لاختيار الموظفين المنتقلين للعاصمة الجديدة بالتعاون مع التخطيط والقوات المسلحة




تكثف الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أعمالها الإنشائية والتخطيطية لتنفيذ الانتقال الحكومي للمقرات الجديدة في العاصمة الإدارية بحلول العام 2020، ما وصفه مراقبون بثورة بناء وتخطيط تجري على قدم وساق.

وأكد المهندس عمرو عبدالسميع، المنسق العام لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، العمل على تنفيذ تعليمات السيد رئيس الجمهورية، ووزير الإسكان، بسرعة إنجاز المرافق الخاصة بالحي الحكومي الجديد الذي أوشك تنفيذه على الانتهاء.

وأوضح المنسق العام للمشروع، في تصريحات لـ"الدستور"، أن تنفيذ المرافق الخاصة بالمشروع بلغ نسبة تقدر بنحو 60%، وخلال شهرين سيكون انتهى تماما تنفيذ عدد من شبكات هذه المرافق، ووفقا لخطة العمل الزمنية سننتهي منها جميعا بنسبة 100% بنهاية شهر ديسمبر من العام الجاري.

وأشار إلى أنهم قاموا بالفعل بتدعيم مقار الوزارات بالحي الحكومي الجديد بكافة شبكات المرافق من مياه وصرف وري وكابلات كهرباء وإنترنت.

وكشف عبدالسميع عن مواصلة العمل ليلا ونهارا بالحي لإنجاز الأعمال وإنهاء تنفيذها في المواقيت المحددة، مشيرا إلى أنها سياسة ينتهجها القائمون على تنفيذ المشروع منذ بدئه، والحقيقة على الأرض توثق ما نقوله وتؤكد أننا هنا نسبق الزمن.

من جهتها، وجهت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، كافة الجهات الحكومية بسرعة الانتهاء من تحديث هياكلها التنظيمية قبل نهاية العام الحالي 2019، بحيث تتخذ كل وزارة أو مصلحة أو هيئة عامة أو وحدة محلية، الإجراءات اللازمة لاستحداث التقسيمات التنظيمية الثمانية في هيكلها التنظيمي، وذلك في إطار استعدادات الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة منتصف العام المقبل.

كما وجّه التنظيم والإدارة، وفقًا لمنشور حصلت عليه "الدستور"، الجهات الحكومية بدمج أنشطة واختصاصات التقسيمات التنظيمية الحالية بالوحدات في التقسيمات في التنظيمات المستحدثة، على أن تدمج الأنشطة والاختصاصات المتعلقة بالتخطيط في التقسيم التنظيمي للتخطيط الاستراتيجي، والأنشطة والاختصاصات المتعلقة بالمتابعة في التقسيم التنظيمي للمتابعة والتقييم، والأنشطة والاختصاصات المتعلقة بإدارة الأزمات والكوارث في التقسيم التنظيمي إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

وشدد على أنه سيتم اختيار العاملين الراغبين في شغل الوظائف الجديدة في الإدارات المستحدثة بعد إخضاعهم لمجموعة من البرامج التدريبية والاختبارات التي تحددها وزارة التخطيط بالتنسيق مع جهاز التنظيم والإدارة، مع إمكانية فتح باب الاستعانة بكوادر خارجية في بعض التخصصات التقنية التي يفتقر الجهاز الإداري إليها حاليًا.

وفي سياق متصل، يجري حاليًا إخضاع موظفي دواوين عموم الوزارات لاختبارات مميكنة، بالتعاون مع معهد نظم معلومات القوات المسلحة، على عدة مراحل، تنتهي في غضون شهر، للوقوف على قدراتهم ومهاراتهم، ومدى مواكبتهم لنظم العمل في العاصمة الجديدة.

وأكدت مصادر مطلعة أن عملية اختبار الموظفين المنتقلين للعاصمة الإدارية تشمل قياس قدراتهم المتعلقة باستخدام الحاسب الآلي واللغات والمهارات العامة والتخصصية، مع إعطاء أولوية للشباب والموظفين دون سن الخمسين عامًا، بما لا يزيد على 51 ألف موظف المقرر نقلهم للمقار الجديدة بالعاصمة الإدارية.

الكلمات المفتاحية

ads