الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
ads

بعد ٦ سنوات دون انجاب.. جنة تحتاج لمن ينقذها

السبت 13/يوليه/2019 - 10:05 م
جريدة الدستور
مرام سعيد
طباعة
دائما تحلم كل فتاة بلحظة الامومة التى تشعر بها انها ملكت الدنيا ومافيها، لحظات لاتوصف فيها المشاعر خاصة إذا كان مر على زواجها فترة طويلة تسعى فيها لهذه اللحظة، وعندما تحدث تتمنى حدوثها مرات اخرى.

فكانت وسام تحلم مثل كل ام بهذه اللحظة الفارقه فى حياتها، وسعت هي وزوجها عمرو بشتى الطرق خلال فترة زواجهم ٦ سنوات، صرفوا خلال هذه السنين كل نفيس وغالى ولم يتبق لديهم أى شيء سوي أحلامهم ودعائهم واستجابة الله لهم.

حالتهم المادية بسيطة فالام ربة منزل، والأب على باب الله يعمل سواق ولا يعلم ماذا سيجنى في اليوم ويعيشوا بمحافظة الإسكندرية.

وفى لحظة استجاب الله لدعائهم وعلمت وسام بحملها التى سعت من أجله ٦ سنوات بدون انجاب حتى كادت ان تفقد الأمل، لولا استجاب الله لهم، وكانت شهور حملها من أصعب الشهور خوفا على أن يحدث أى شيء للطفل.

وكانت المفاجأة انها بنت فااتفقوا ان يسموها جنة لاتها ستصبح حياتهم جنة بعد مجيئها وبدأت الأحلام تتصاعد، واشتروا لها احتياجاتها.

واتولدت جنة وزادت الفرحة وبعد ٨ ساعات من ولادتها وقف الزمن وتحولت حياتهم حزن وبكاء فالحلم لم يكتمل فهى تعانى من ضمور فى القلب ونقص فى شريان وثقب فى القلب والأب غير مقتدر على علاجها.

وأصبحت الأسرة لا تملك غير الدعاء والاستغاثة التى تناشد من خلالها وزيرة الصحة وفاعلى خير في مساعدتها فى عمل العملية أو عمل قرار علاج على نفقة الدولة.

كل من لديه شكوي او مفقود او حالة انسانية يستطيع التواصل على واتس رقم ٠١٠٠٤٣٣٣٦٣٧.
ads