رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز

بعد توجيه الرئيس السيسى.. ما أهمية تحويل "الثروة المعدنية" إلى هيئة اقتصادية؟

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

يولى الرئيس عبدالفتاح السيسي اهتمامًا كبيرًا بقطاع الثروة المعدنية في مصر، وتم تبني استراتيجية قوية لتطوير هذا القطاع وجذب الاستثمارات، كما تم تنفيذ مشروعات تحويلية وصناعية لزيادة قيمة الموارد المعدنية وتعزيز الاقتصاد المصري.

تحويل هيئة الثروة المعدنية إلى اقتصادية

ووجه الرئيس السيسي، خلال افتتاحه مجمع مصانع إنتاج الكوارتز، بمنطقة العين السخنة، الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا فى مايو الماضي، الحكومة لتنفيذ عدد من المشروعات التحويلية والصناعية المرتبطة بالثروة المعدنية، بهدف زيادة قيمة الموارد المعدنية المستخرجة وتعزيز القيمة المضافة للاقتصاد المصري، وتذليل العقبات التى كانت تواجه هيئة الثروة المعدنية لكونها هيئة خدمية تابعة ماليًا لوزارة المالية وإداريًا لوزارة البترول، مع إمكانية تحويلها إلى هيئة اقتصادية مستقلة تابعة لوزارة البترول، أو لمجلس الوزراء.

وينشر «الدستور» أهم الفروق بين هيئة الثروة المعدنية الخدمية وبين الهيئة الاقتصادية بعد تحويلها.

هيئة الثروة المعدنية الخدمية:

- تهتم بإدارة وتنظيم القطاع التعديني في البلاد.

- تنظيم ومراقبة عمليات التنقيب والاستكشاف والتعدين.

- تتولى مهمة تنظيم عمليات الاستكشاف والتنقيب والاستغلال للثروات المعدنية.

- تضمن تطبيق القوانين واللوائح المتعلقة بالتعدين والثروات المعدنية.

- تقدم تصاريح وتراخيص للشركات والمستثمرين للعمل في قطاع التعدين.

- تتولى جمع البيانات والمعلومات اللازمة حول الموارد المعدنية وتوفيرها للجهات المعنية.

 

هيئة الثروة المعدنية الاقتصادية:

- تعنى بتنمية وتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادي في البلاد.

- تعمل على تشجيع القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية.

- تطور السياسات والاستراتيجيات الاقتصادية لتحسين مناخ الأعمال.

- تسهم في توفير فرص العمل وتنشيط الأنشطة الاقتصادية المختلفة.

- تشجع على التعاون الدولي وتوقّع اتفاقيات تجارية واقتصادية مع الدول الأخرى.

- تركز الهيئة الاقتصادية على إنشاء بيئة استثمارية ملائمة للشركات والمستثمرين، وتشجيع الابتكار وتطوير الصناعات التحويلية والتصنيعية المرتبطة بالثروة المعدنية.