رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«إياك كذب الكذوب وإفكه».. شاهد مرافعة النيابة فى قضية «عائشة الشاطر»

عائشة الشاطر
عائشة الشاطر

«ذرعوا بذور السموم في العقول.. فسعوا لهدم الوطن».. ملخص مرافعة تاريخية أجرتها نيابة أمن الدولة، أمام الدائرة الرابعة إرهاب، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى، خلال محاكمة عائشة خيرت الشاطر و30 آخرين فى القضية رقم 1552 لسنة 2018، حصر أمن الدولة العليا؛ لاتهامهم بتمويل جماعة إرهابية، والتي تم تأجيلها اليوم لجلسة 16 أغسطس للمرافعة.
 

وشهدت كواليس الجلسة مرافعة كاملة من اثنين من ممثلي النيابة تضمن المرافعة: «أن المتهمين جميعا نسبوا نفسهم إلى جماعة أسموها الإخوان، لنصف اليكم أفعالا ارتكبها هؤلاء، هم الإخوان يريدون السياسة دون وعد، أسأل عنهم التاريخ يخبرك، لقد ظهروا بين العباد وظهرت بذور السم منهم وأذكر لهم فتنا لمصر قد مضت، من يوم أن ظهروا إلى حين أن أنتهوا اليوم خلف القضبان».

 

وتابعا: «لما ضاقت بهم الصدور، وتشتت جمعهم سعت الجماعة إلى لم الشمل بالأموال يعمل ككيان ووحدة صفًا كالبنيان، فتنهار لهم وحدة الصفوف، فكان هدفهم قد صار بهدم الأوطان بالكلمة».

 

وقال ممثل النيابة: «أدركوا أن للكلمة سحر، فإياك من كذب الكذوب وَإِفكِهِ، فَلَرُبَّما مَزَجَ اليَقينَ بِشَكِّهِ فتجردوا من كل دين، فأعماهم غضب النفوس، وجموحها للظلم والعدوان،  بعد أن باعوا الوطن بأرخص الأثمان».

وخاطب هيئة المحكمة قائلًا: «تم مكافحة جماعة الإخوان، بضبط اعضائها والتحفظ على أموالها ، وتقديمهم إلى محاكمة عاجلة، فالمتهم الأول محمود حسين، أمين عام جماعة الإخوان، ويعاونه المتهم الثاني محمد عبد الوهاب، فأصدروا التكليفات لأعضاء الجماعة في الخارج فارتكبوا جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، وكان التمويل بأن ذودوا أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بأموال ووسائل دعم معنوي، كما أن باقي المتهمين استخدموا مواقع على شبكة المعلومات الدولية بغرض الترويج لأفكار داعية إلي ارتكاب أعمال إرهابية».