رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«واتساب»: 7 مليارات رسالة صوتية يرسلها مستخدمونا يوميًا

واتساب
واتساب

 أعلنت منصة واتساب، عملاق تطبيقات المراسلات الفورية، أن مستخدمي المنصة يرسلون في المتوسط 7 مليارات رسالة صوتية يوميًا.
وقالت منصة واتساب - في منشور عبر المدونة الخاصة بها اليوم الأربعاء -: "عندما أطلقنا الرسائل الصوتية لأول مرة في عام 2013، كنا نعلم أنها يمكن أن تغير طريقة تواصل الناس".
وتابعت: "من خلال الحفاظ على التصميم بسيطًا، جعلنا تسجيل الرسائل الصوتية وإرسالها أمرًا سهلاً وسريعًا مثل كتابة نص".
ووفقًا للمنصة فإن الرسائل الصوتية محمية بالتشفير من طرف إلى طرف للحفاظ على خصوصية المستخدم وأمانه في جميع الأوقات.

وكان ذكر خبراء في مجال أمن المعلومات أن قواعد جديدة بالاتحاد الأوروبي الجديدة، ستضر بتشفير تطبيق المراسلات الشهير “WhatsApp”، وذكر موقع "ذا فيرج" التقني أن أسماء كبيرة في مجال أمن الإنترنت انتقدت بشدة تشريع “DMA” الجديد.

وفي 24 مارس الجاري أعلنت هيئات في الاتحاد الأوروبي أنها توصلت إلى اتفاق بشأن أكثر التشريعات شمولاً لاستهداف شركات التكنولوجيا الكبرى في أوروبا، والمعروفة باسم قانون الأسواق الرقمية (DMA) نظرًا لكونه قانونًا طموحًا له آثار بعيدة المدى، فإن الإجراء الأكثر لفتًا للنظر في مشروع القانون يتطلب أن كل شركة تقنية كبيرة - التي تُعرّف على أنها تمتلك رأسمال سوقي يزيد عن 75 مليار يورو أو قاعدة مستخدمين تزيد علي 45 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي - إنشاء منتجات قابلة للتشغيل المتبادل مع المنصات الأصغر.

ووفقًا لموقع "ذا فيرج" فإن تلك الخطوة بالنسبة لتطبيقات المراسلة قد تعني السماح للخدمات المشفرة من طرف إلى طرف مثل “WhatsApp” بالاختلاط ببروتوكولات أقل أمانًا مثل الرسائل القصيرة - والتي يخشى خبراء الأمن من أنها ستقوض المكاسب التي تم تحقيقها بشق الأنفس في مجال تشفير الرسائل.

ويقول الخبراء، إنه نظرًا للحاجة إلى التنفيذ الدقيق لمعايير التشفير، يقول الخبراء إنه لا يوجد حل بسيط يمكنه التوفيق بين الأمان وقابلية التشغيل البيني لخدمات المراسلة المشفرة.