رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حسَّر قلوبنا».. أول تعليق من أسرة بطلة كرة السرعة بعد ضبط القاتل (فيديو)

روان الحسيني
روان الحسيني

قال محمد الحسيني، والد المجني عليها «روان» - الطالبة بكلية التربية بجامعة كفر الشيخ، وبطلة العالم في كرة السرعة - في أول تعليقٍ له عقب ضبط المتهم بقتل ابنته مساء أمس الأربعاء، إنه يطالب بالإعدام الفوري له، وعدم التهاون أو الرحمة معه، وأيضًا سرعة النطق بالحكم كي تهدأ نار الأسرة كاملة، مضيفًا أن القصاص السريع من القاتل هو الحل الوحيد في هذه القضية، خاصة بعد اعترافه وتمثيله للجريمة.

وأضاف الحسيني، لـ«الدستور»، أنه بعد موت «روان» ستصبح الأسرة حزينة للأبد، وتابع: «القاتل سحب الفرحة من البيت كاملًا وكتب الحسرة والحزن على قلوبنا طوال الحياة»، موجهًا الشكر لكافة الأجهزة الأمنية لسرعة ضبط الجاني في أقل من 24 ساعة وهو ما تسبب في ارتياح الجميع، حيث كشفت الشرطة أن القاتل مسجل خطر وله 17 سابقة، وهو مؤشر خطر على وجوده طليقًا بين الناس فكانت النتيجة قتل «روان» لسرقتها.

وأكد والد روان الحسيني، أن ابنته دائمًا كانت على علاقة طيبة بالجميع وتضحك دائمًا وتشتهر بالتفوق وجبر الخواطر وهو ما ظهر جليًا في الحشود الهائلة التي حضرت جنازتها، مضيفًا: «نحن أسرة دائمًا في حالنا وعلاقتنا طيبة بكل الناس، وبعد موت «روان» تغيرت حياتنا رأسًا على عقب، وكل ما يشفي غليلي هو إعدام القاتل الذي أفسد فرحتنا وسعادتنا وفرقنا عن فلذة كبدنا».

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ، من إلقاء القبض على مسجل خطر، مقيم بمدينة دسوق، وذلك عقب تحديده بمعرفة فِرَق البحث التي كلفتها مباحث مديرية أمن كفر الشيخ بكشف غموض واقعة مقتل لاعبة كرة السرعة روان محمد الحسيني.

وخلال 24 ساعة تقريبًا، تمكن فريق البحث من تحديد هوية قاتل اللاعبة روان محمد الحسيني، لاعبة كرة السرعة بنادي دسوق الرياضي، ومنتخب جامعة كفر الشيخ، والحاصلة على بطولة العالم للأندية مع فريقها.

وتبيَّن أن المتهم استغل الظلام بمدخل العمارة السكنية وباغت المجني عليها، وأرغمها على الصعود لسطح العمارة ثم خنقها، وعاود خنقها مرة أخرى بإيشارب، ثم سرقة الحلق الخاص بها والهاتف المحمول وغادر محل الواقعة.

وعقب تحديد هويته، تبيَّن أنه (إ.م.م) مسجل خطر، مقيم بمدينة دسوق، وجرى اتهامه في 17 سابقة من بينها الإتجار بالمواد المخدرة والسرقة والبلطجة، وعند مواجهته بما أسفرت عنه جهود فريق البحث، اعترف تفصيليًا بارتكابه الواقعة، وأن الهدف منها السرقة، حيث سرق الحلق الخاص بها وهاتف محمول.