الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المصرية للإبداع والتنمية تدشن مبادرة شركاء في المناخ

صوره من الدوره التدريبه
صوره من الدوره التدريبه

شاركت اليوم الجمعية المصرية للإبداع والتنمية في الدورة التدريبية شركاء في المناخ
والتي ينظمها مجلس الشباب المصري، برئاسة دكتور محمد ممدوح وبالتعاون مع مؤسسة فريدرش ناومان الألمانية، والتي تهدف إلى مستقبل أكثر استدامة عن طريق وضع اجندة وطنية مشتركة بين الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني للتكيف مع تغير المناخ والحد من آثاره السلبية وذلك في إطار المسئولية المشتركة للمجتمع المدني مع الحكومة في مواجهة آثار التغيرات المناخية، حيث يأتي البرنامج كفرصة لتعزيز الوعي المجتمعي حول قضايا التغير المناخي إلى جانب رفع قدرات لجان البيئة بالأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني الشبابية المعنية بقضايا البيئة لوضع اجندة وطنية لمواجهة الآثار المترتبة عن قضايا التغير المناخي.

وأوضح الدكتور محمد عبد الفتاح طاحون رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للإبداع والتنمية أن مشاركة الجمعية مع صنّاع السياسات داخل لجان البيئة بالأحزاب السياسية و ممثلين عن منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال البيئة للتعرف على كيفية مواجهة آثار تغير المناخ والتواصل مع المتدربين الآخرين والتفاعل مع الخبراء المعنيين بالقضية والعاملين في مجال البيئة وأنه تم استعراض بعض المشروعات والإسهامات التي قامت بها الجمعية لمواجهة التغيرات المناخية. 

وأكد د محمد ممدوح رئيس مجلس أمناء مجلس الشباب المصري على أهمية تعزيز بناء القدرات وتشبيك الأطراف لتقليل المخاطر وتعزيز التنوع الاقتصادي وحوافز الاستثمار للمشروعات صديقة البيئة ورفع الوعى المجتمعي حول قضايا المناخ. 

ومن جانبه أشار هاني عبد الملاك مدير برامج مصر بمؤسسة فريدريش ناومان الألمانية إلى أنه في نهاية البرنامج نهدف إلى صياغة أجندة وطنية حول كفاءة استخدام الطاقة للتكيف مع التغيرات المناخية. 

وخلال اللقاء قام د أحمد العوضي بعرض رؤية عامة عن الطاقة ومصادرها وأنواعها ومفهوم كفاءة الطاقة وكيفية توفير الطاقة وكذلك التشريعات الخاصة بالطاقة المتجددة. 

واستعرض د عبد الرحمن ربيع الباحث بمعهد بحوث البترول التغير المناخي وعلاقته بالطاقة وعلاقة كفاءة استخدام الطاقة للحد من التغيرات المناخية.