رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشيخ عويضة عثمان: 3 دعوات لا ترد وخصها الله بالاستجابة

الشيخ عويضة عثمان
الشيخ عويضة عثمان

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن هناك ثلاثة دعوات من جملة الدعوات المستجابة لا ترد وخصها الله بالاستجابة وهى دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد على ولده.

وأضاف خلال برنامج "حديث الروح" الذي يعرض على الفضائية المصرية، أن هذه دعوات مستجابة لا ترد وهذه بشرى من الحبيب صلى الله عليه وسلم كما جاء في حديث أبي هريرة كما رواه الترميذي قال قال رسول الله: "ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده".

وأشار إلى أن هذه الدعوات من جملة الدعوات التي لا ترد فهناك أحاديث أخرى ذكرت دعوات لا ترد ولكن نقف عند هذه الثلاث التي بينها النبي، وفي رواية إن الله لا يرد دعوة مظلوم حتى ولو من كافر، الإنسان عندما يسمع ذلك يقشعر جسده، لذلك الإنسان لابد أن يتقى دعوة المظلوم، حيث قال الله :" وعزتى وجلالي لأنصرنكي ولو بعد حين".

واستشهد أمين الفتوى بقوله تعالى" ادعوني استجب لكم "، لافتا إلى أنه هذه بشرى لكل مكروب ومحزون ومهمومـ كلما ضاق به الأمر عليه أن يعلم أن له ربا ترفع إليه الأيدي فيستجيب الله عزوجل.

وأكد على أن الدعاء عبادة لذلك على العبد إلا يجعل همه من الدعاء الإجابة وإنما تدعو أيها العبد، لأن الله أمرك بالدعاء إليه وأن تخضع وتذل وتنكسر بين يديه سواء أعطاك أو لم يعطك فانت قمت بواجبك  رفعت يدك إلي الله والله يعطيك ما يشاء وقتما يشاء، لا في الوقت الذي تريده انت، واستدل بعدد من الأحاديث عن تلك الدعوات.

وأشار إلى أن الإنسان يكون مستجاب الدعوة بأن يكون حريصا على أن يكون طعامه من الحلال، وفقا لما جاء في حديث سعد ابن أبي وقاص، حينما سأل النبي كيف أكون مستجاب الدعوة فقال رسول الله  يا سعد اطيب مطعمك تكون مستجاب الدعوة.

وناشد في نهاية حديثه المسلمين بعدم التعرض للظلم، فإن الظلم ظلمات لا ينبغى للعبد التعرض له.