رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 10 أبريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قطار التنوير يصل شمال سيناء.. ملحمة فنية فى افتتاح قصر ثقافة العريش

الجمعة 09/أبريل/2021 - 01:28 ص
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، واللواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، قصر ثقافة العريش عقب تطويره وإعادة تأهيله بالكامل، وذلك تنفيذا لمستهدفات الدولة نحو مواجهة التعصب والتطرف الفكري ونشر الوعي، بعد توقف وإغلاق استمر أكثر من 10 سنوات، ليصل قطار التنوير إلى شمال سيناء.

حضر الافتتاح كل من الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ونائبه الفنان هشام عطوة، والدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، والفنانة جيهان مرسى المشرف الفنى على الموسيقى العربية بالأوبرا، وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات الشعبية والتنفيذية، وحشد من أهالي وأبناء المحافظة.

وخلال الافتتاح أكدت عبد الدايم أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، يولي اهتمامًا خاصًا بأرض سيناء التى تشغل مكانة خاصة فى قلوب المصريين، باعتبارها شاهدًا على معجزات نجح فى تحقيقها البواسل من رجال القوات المسلحة، وتلامست مع ملاحم بطولية نسجها أبناؤها، لتعبر عن انتمائهم وإخلاصهم للوطن.

وتابعت أنه انطلاقًا من توجه الدولة لتحقيق التنمية الشاملة فى أرض الفيروز التى تحمل ملامح بارزة للهوية المصرية، تضيف وزارة الثقافة إلى بنيتها قصر ثقافة العريش بعد تطويره وإعادة تأهيله بالكامل، باعتباره استكمالا لعملية التنوير المرجوة.

وقالت إن افتتاحه يواكب الاحتفالات بأعياد تحرير سيناء وذكرى انتصارات العاشر من رمضان، مشيرة إلى أنه أحد المشروعات الهامة والأساسية فى سيناء، والهادفة إلى مواجهة التعصب والحفاظ على الهوية، وبناء الوعى والإدراك، إلى جانب بناء شخصية الأجيال الجديدة من أبناء هذه البقعة الغالية، وخلق مبدعين فى كافة المجالات الفكرية والفنية المتنوعة، وصون التراث السيناوي بكل عناصره ومفرداته.

وأوضحت أن إعادة افتتاح قصر ثقافة العريش تحقق بما يليق بمكانة كل مواطن على أرض سيناء، وجاء ليضيء المحافظة بفعاليات متنوعة تشمل برامج لتأهيل المرأة على الحرف البيئية والتراثية، وتدريب الشباب على استخدام التكنولوجيا الحديثة من خلال نوادٍ متخصصة، وإقامة الأنشطة الفنية الأدبية والفنية المتعددة.

وأكدت أنه خلال الفترة القادمة سيتم تشغيل مركز لتنمية المواهب من أطفال وشباب شمال سيناء، إلى جانب تنفيذ مشروع "ابدأ حلمك" لاكتشاف المواهب المسرحية، والبدء الفورى فى تطوير واعادة تأهيل سينما العريش، بالإضافة الى إقامة أسابيع ثفافية متنوعة بالتنسبق مع الجهات المعنية.

ووجهت الشكر للواء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، على دعمه الجاد لافتتاح قصر ثقافة العريش، وكذلك جهاز مشروعات الخدمة الوطنية الجهة المنفذة للمشروع، ولكل من ساهم فى ميلاد هذه المنارة التى تعكس اهتمام الوطن بتنفيذ استراتيجية تحقيق العدالة الثقافية فى جميع ربوع مصر.

كما قدمت التحية لوسائل الإعلام المتعددة التي شاركت في تغطية الافتتاح، والتي تقوم بتسليط الضوء على كافة الأحداث الثقافية الوطنية خاصة الهيئة الوطنية للاعلام والتليفزيون المصري.

وقال اللواء محمد عبد الفضيل شوشة إن أرض سيناء ستبقى نموذجًا مشرفا لمواجهة التعصب بتكاتف أبنائها الشرفاء مع البواسل من رجال الجيش والشرطة لتطهير الوطن من الإرهاب.

ووجه الشكر لوزيرة الثقافة لدعمها مساعى نشر الوعي باقامة هذا الصرح الثقافي العملاق الذي يجسد عودة الروح للحياة الثقافية لأهالي شمال سيناء، وثمن دور وزارة الثقافة الهادف إلى إرساء دعائم التنوير والإبداع في مختلف أنحاء مصر، إيمانًا بفاعلية القوى الناعمة فى تحقيق التنمية الشاملة باعتبارها من أهم محاورها الرئيسة.

كما كرم محافظ شمال سيناء وزيرة الثقافة بإهدائها درع المحافظة، وهدية تذكارية تمثل أحد ملامح التراث السيناوي، وكذلك قام بتكريم رئيس هيئة قصور الثقافة ورئيس الأوبرا، وبدورها كرمت وزيرة الثقافة المحافظ بإهدائه درعًا تذكاريًا تقديرا لدعمه العمل الثقافي والتنموي بالمحافظة.

من جانبه، قال رئيس هيئة قصور الثقافة، إن قصر ثقافة العريش يمثل أحد أهم العلامات والمنارات الثقافية بسيناء، وجاء كرأس حربة أساسي لمواجهة التطرف،

وأشار إلى أن افتتاحه يعد استعادة قوية وجادة وفعالة للحياة الثقافية بالمحافظة، تأصيلا لقوة مصر الناعمة في نشر قيم الانتماء والوطنية والتسامح وصون الهوية.

وأضاف أن هذه المنارة الثقافية تحتل الرقم 22 ضمن قائمة طويلة من المشروعات الثقافية التي أقامتها الهيئة خلال ثلاثة سنوات بكافة محافظات الجمهورية، ونجحت فى تجاوز الخطة التى كانت تستهدف تطوير وتأهيل وإعادة تشغيل 18 موقعا خلال 3 سنوات.

وأكد البدء في تطوير مسرح الطور بجنوب سيناء في يوليو القادم ضمن سلسلة الأعمال فى العديد من المواقع بمختلف مناطق سيناء، وقدم الشكر لوزيرة الثقافة على الدعم المستمر لأنشطة وفعاليات الهيئة، وكذلك المحافظ علي سعيه لتنشيط الحركة الثقافية بالمحافظة.

وكانت وزيرة الثقافة ومحافظ شمال سيناء قد تفقدا منفذ بيع الكتب الملحق بقصر ثقافة العريش والذي يضم مختلف إصدارات هيئة قصور الثقافة من الدراسات الشعبية والتى تتناول الهوية، من النصوص المسرحية، وغيرها من السلاسل المتنوعة، ثم شهدا ملحمة فنية شارك بها 300 مبدع ضمت حفلا لفرقة الموسيقى العربية بالأوبرا وقادها المايسترو الدكتور علاء عبد السلام، وتضمن باقة من المؤلفات الوطنية والعاطفية أداها كل من ياسر سليمان، رحاب مطاوع، نهاد فتحي، وليد حيدر، إلى جانب لوحات فنية لـ7 فرق تابعة لقصور الثقافة هى مطروح، بورسعيد، أسوان، سوهاج، الشرقية، الحرية بالإسكندرية، العريش، عبرت عن الفلكلور الشعبى فى كل محافظة، إلى جانب استعراض جماعي نجح في تجسيد التمازج الثقافي الذى يميز الشخصية المصرية من تصميم محمد قذافي، موسيقى وكلمات محمد مصطفى، الديكور للمهندسين محمد هاشم ومحمد جابر، وإخراج الفنان هشام عطوة.

يشار إلى أن قصر ثقافة العريش تبلغ مساحته الكلية 1950 مترًا مربعًا، ومكون من مبنى أرضي وطابقين وسطح، ويضم الدور الأرضي مسرح يتسع لعدد 700 مشاهد، وغرف للفنانين، وقاعة فنون شعبية، وغرف خدمات، ومنفذ بيع الكتب، وغرف متعددة الأغراض.

أما الدور الأول فيضم بلكون المسرح، مكتبة الطفل بها 2000 كتاب ومجلة قطر الندى وإصداراتها للمكفوفين بطريقة برايل، ونادي العلوم، ونادي المرأة، وقاعة موسيقى، وقاعة تكنولوجيا المعلومات، وقاعة الندوات، وغرف إدارية، وقاعات متعددة الأنشطة.

كما يحتوى الدور الثانى على قاعة تدريب الفنون الشعبية، مكتبة عامة تحتوي على 3000 عنوان فى كافة مجالات المعرفة إلى جانب مجلتى الثقافة الجديدة والأزهر، وغرف إدارية وخدمات، كما تم وضع نظام تأمين يضم كاميرات داخلية وخارجية إلى جانب نظام كاميرات داخلي وخارجي لتأمين المبنى كما تمت مراعاة كافة الاشتراطات الخاصة بالدفاع المدني.