رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 الموافق 10 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

إضافة للبنية الثقافية.. عبدالدايم تتفقد مسرح «النافورة الجديد» بالأوبرا

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 11:24 ص
الفنانة الدكتورة
الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم
جمال عاشور
طباعة
تفقدت الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، وبصحبتها الدكتور مجدي صابر، رئيس دار الأوبرا المصرية التجهيزات النهائية لمسرح النافورة الجديد الجاري إنشائه بشكل مبتكر لإقامة فعاليات الدورة الـ29 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية واستضافة فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى الدولي.

وقالت عبدالدايم، إن مسرح النافورة يُعد إضافة للبنية الثقافية المصرية واثراء لمنظومة المسارح بوزارة الثقافة لما يتسم به طبيعة خاصة مميزة، مضيفة أنه سيتم استثمارة في إقامة العديد من الأنشطة التي تعمل على تحقيق استراتيجية نشر التنوير.

وأكدت أهمية ظهور المسرح بصورة مشرفة تليق بسمعة مصر أمام العالم أجمع، مشددة على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة للحد من انتشار فيروس كورونا.

مسرح النافورة في شكله الجديد يتسع لـ 1000 مشاهد ويتميز بشكل مستدير ومدرجات تراعي تطبيق التباعد الاجتماعي بين الحضور، كما تم تجهيزه بجميع تقنيات الإضاءة والصوت إلى جانب أنظمة الحماية المدنية اللازمة.

وتنظم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر، فعاليات الدورة الـ29 من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، الذي تديره الفنانة جيهان مرسي، وتأتى بصور استثنائية تطبق خلالها كافة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وتتواصل لمدة 10 أيام متتالية من 1 حتى 10 نوفمبر على مسارح الأوبرا المختلفة بالقاهرة (النافورة، الصغير، الجمهورية، معهد الموسيقى العربية) وأوبرا الإسكندرية ودمنهور.

وتضم 28 حفلا غنائىا وموسيقىا بمشاركة 93 فنانا من 5 دول عربية هى مصر، لبنان، الأردن، العراق، وتونس، بجانب المؤتمر العلمى الذى يقام تحت العنوان الرئيسى "مستقبل الموسيقى العربية.. ما بعد الأزمة"، ويهدف إلى مناقشة الرؤى المستقبلية للموسيقى العربية بعد جائحة كورونا التى أحدثت تغييرًا جذريًا لكل الممارسات الحياتية من خلال اربعة محاور هى الرؤى المستقبلية للإبداع الموسيقي العربي، الرؤى المستقبلية في أداء وتقديم الموسيقى العربية، الآفاق المستقبلية لتعليم الموسيقى العربية، الرؤى المستقبلية لإشكاليات التراث الموسيقي العربي، بالاضافة الى المسابقة الفنية التى تحمل اسم الدكتورة رتيبة الحفنى وتم تخصيص قسم الغناء منها للشباب والأطفال وقسم آخر للعزف المنفرد على آلة التشيللو وأتاحت الفرصة لذوى القدرات الخاصة للمشاركة بدون شروط، بالإضافة إلى معرض لفنون الخط العربى للفنان المكرم مصطفى عمرى بقاعة صلاح طاهر.

وخلال حفل الافتتاح تكرم وزيرة الثقافة 12 شخصية ساهمت في إثراء الحياة الفنية فى مصر والعالم العربى بتسليمهم أوسكار المهرجان وشهادات التقدير، هم الشاعر بخيت بيومي، عازف الناي الدكتور محمد عبد النبي، عازف الكمان الدكتور محمود عثمان، المؤلف والموزع الموسيقي وعازف الوتيريات يحيي مهدي، المطرب ماهر العطار، أعضاء فرقة الأصدقاء، اسم الموسيقار الراحل عمار الشريعى، المطربة منى عبد الغني، المطرب علاء عبدالخالق، المطربة حنان، الباحثة الدكتورة ماجدة عبد السميع، عازف الكمان الدكتور محمد قطب، فنان الخط العربى، مصطفى عمرى.