رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كورونا يضرب صناعة الملابس والمنسوجات في تركيا

صناعة الملابس
صناعة الملابس

نشر موقع "المونيتور" تقريرًا سلط فيه الضوء على تدهور صناعة الملابس والمنسوجات في تركيا باعتبارها القطاع الصناعي الأكثر تضررًا من جائحة فيروس كورونا خصوصا في ظل عدم وجود آفاق واضحة للتعافي السريع من الأزمة.

وأشار الموقع، وفقا لبيانات الإنتاج الصناعي، التي نشرها المعهد الإحصائي التركي الأسبوع الماضي، إلى أن إنتاج الملابس والمنسوجات قد تقلص بنسبة 20٪ و14٪ على التوالي في مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، بينما بلغ الانخفاض الإجمالي في الصناعة التحويلية 7.5%، مؤكدا أن النسبة ستستمر في الانخفاض في الفترة القادمة، نظرا للانخفاض العام في طلب المستهلكين للملابس والمنسوجات وسط تفشي الوباء على مستوى العالم.

وأكد "المونتيور" أن التراجع الناجم عن الوباء في قطاع الملابس والمنسوجات في تركيا يعد مصدر قلق كبير لكثير من الأتراك، لأنها سوف تؤدي إلى تفاقم شبح البطالة، وخصوصا وأن القطاع يوظف حوالي 1.3 مليون شخص، بما في ذلك العمال غير المسجلين، في مجال التصنيع، إلى جانب العمالة في أقسام التوزيع والتسويق.

و تظهر أرقام البنك المركزي التركي أن إنفاق بطاقات الائتمان على الملابس في الأسابيع الثمانية منذ 11 مارس، عندما أكدت تركيا أول حالة فيروس كورونا، انخفض بنسبة 64 ٪ عن الأسابيع الثمانية السابقة نظرا لتفشي الوباء بشكل سريع في البلاد، كما انخفض الإنفاق العام على بطاقات الائتمان بنسبة 30٪ في نفس الفترة. وبناءً على ذلك، انخفضت حصة الإنفاق على الملابس إلى 3.5٪ من إجمالي الإنفاق من 7.5٪ قبل الوباء، حيث ركز طلب المستهلكين في الغالب على الغذاء والصحة ومنتجات التنظيف.

ولفت الموقع أن تركيا تعاني من انكماش حاد في السوق المحلية بسبب انخفاض الصادرات، الذي يعد مصدر حيوي للعملة الصعبة للاقتصاد التركي، والذي كان لا يزال يعاني من صدمة حادة للعملة في عام 2018 وهو ما جعله لم يقوى على مواجهة الوباء.