الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دراسة تحذر من تفاقم مخاطر الملح على الصحة في عام 2025

الأحد 21/يوليه/2019 - 03:35 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
قال باحثون بريطانيون إن الآلاف من الناس يموتون بأزمات قلبية وجلطات دماغية وسرطان المعدة بعد وقف حملة الحد من الملح في الأطعمة المتوفرة في المتاجر والسوبر ماركت.

ويُقال إن المماطلة والاسترخاء في التنظيم منذ عام 2001، سببت 10 آلاف حالة إصابة إضافية بالسكتة الدماغية والقلبية، على مدى 6 سنوات.

ويقول الخبراء إن هذا الرقم سيصل إلى 26 ألفا بحلول عام 2025، إلى جانب 3800 حالة وفاة إضافية بسبب سرطان المعدة.

وينبغي على البالغين تناول ما لا يزيد على 6 جرامات من الملح يوميا، ولكن معظم الناس يستهلكون 8 جرامات في المتوسط.

واستخدم فريق البحث بيانات من المسح الوطني للغذاء والتغذية والتحليلات الوطنية للملح، من عام 2000 إلى 2013.

وتُظهر الدراسة أن ثلاثة أرباع الملح الموجود في نظامنا الغذائي يدخل في الأطعمة المصنعة، مثل الخبز والوجبات الجاهزة والحساء.

وطلبت وكالة معايير الأغذية من جميع الشركات المصنعة للأغذية تقليل محتوى الملح بنسبة تصل إلى 20%، ومراقبتها بين عامي 2003 و2010، ما أدى إلى انخفاض استهلاك الملح بمقدار 0.2 جرام يوميا عند الرجال، و0.12 جرام لدى النساء.

لكن اتفاقية مسئولية الصحة العامة تسمح للصناعة بتحديد الأهداف، كجزء من التعهدات الطوعية.

وبعد ذلك، تباطأ الانخفاض في تناول الملح إلى 0.11 جرام يوميا لدى الرجال، و0.07 جرام يوميا لدى النساء.

وقال الباحثون إن النظام الجديد يفتقر إلى "تحديد الأهداف بشكل قوي ومستقل، وكذلك للرصد والنفاذ".

وأضاف الدكتور أنتوني لافيرتيج من إمبريال كوليدج في لندن: "إن الأدلة من جميع أنحاء العالم تظهر الآن أن الأساليب الإلزامية أكثر فاعلية من التنظيم الذاتي، في تقليل كمية الملح والسكر في نظامنا الغذائي".
ads