رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز

الاتحاد الأوروبى: لا نرى أى إمكانية للعودة إلى اتفاق تصدير الحبوب

جوزيب بوريل
جوزيب بوريل

أعرب المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، مساء الإثنين، عن قناعته بعدم وجود أي إمكانية للعودة إلى الاتفاق حول تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، والذي يعد ضروريًا للتصدي لانعدام الأمن الغذائي العالمي واحتواء أسعار الحبوب عالميًا.

وقال بوريل خلال مؤتمر صحفي له في نيويورك: "يبدو أنه لا توجد أي إمكانية للتوصل إلى اتفاق".

وأضاف بوريل: أن الجانب الروسي "يطرح الشروط التي كانت على طاولة المفاوضات سابقا"، لكن استئناف صفقة الحبوب لا يتوقف على تلك الشروط، حسبما نقلت عنه وكالة "تاس" الروسية.

وأشار بوريل إلى أن عقوبات الاتحاد الأوروبي "لا تؤثر على تصدير المواد الغذائية والأسمدة".

 

استعادة المفاوضات بشأن الاتفاق ليس سهلا

وتتزامن تصريحات بوريل مع تأكيد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أن المنظمة تعمل بنشاط على استعادة العمل بـ "اتفاق تصدير الحبوب" من أوكرانيا.

وقال جوتيريش في مقابلة مع شبكة "سي إن إن": "نعمل بجهد لمحاولة إضفاء حياة جديدة على صفقة الحبوب، لكن الأمر لن يكون سهلا".

وانسحبت روسيا من اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود في يوليو الماضي.

وأكدت موسكو استعدادها للعودة إلى الصفقة بعد تنفيذ عدد من الشروط التي كانت تتضمنها الصفقة، وخصوصا رفع القيود عن صادرات المواد الغذائية والأسمدة الروسية وإعادة دمج مصرف "روس سيلخوز بنك" الروسي بنظام "سويفت" وغير ذلك.

في السياق، أشار مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا، إلى أن الأمين العام أنطونيو جوتيريش لا يتمتع بالنفوذ اللازم لحل المسائل المتعلقة بالشق الروسي من "صفقة الحبوب".

وأضاف: "نلاحظ أن الأمين العام وفريقه لا يتمتعان بأي نفوذ لحل المشاكل الإجرائية رغم محاولاتهما الفعلية لذلك، حيث اضطرت الأمم المتحدة مرارا للاعتراف بذلك علنا".

وأشار نيبنزيا إلى أن الجانب الروسي "لا يقف مكتوف اليدين"، ويواصل تقديم مساعدة حقيقية للبلدان الأقل نموا في إفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، حسبما نقلت شبكة روسيا اليوم.