رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا: نأمل ألا تصبح الولايات المتحدة طرفًا فى النزاع بأوكرانيا

سيرجى ريابكوف
سيرجى ريابكوف

 أكد نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف، أن موسكو لم تر حتى الآن أي مؤشرات على استعداد واشنطن لأخذ تحذيرات موسكو على محمل الجد بشأن الوضع في أوكرانيا، مُعربًا عن أمله في ألا تصبح الولايات المتحدة طرفا في النزاع.

 

وقال ريابكوف، في تصريحات متلفزة، أوردتها وكالة أنباء "تاس"ٍ الروسية: "لا أحد يستخف بخطورة اللحظة ونحن ننقل جميع جوانب الموقف، وآمل ألا يتم تجاهل تقييماتنا وتحذيراتنا، بل أن تصبح موضوعًا للتحليل ويُنظر إليها بشكل صحيح على أنها علامات على القلق الشديد".


وأضاف: "أننا لا نرغب في التصعيد، ونريد تجنب وضع تصبح فيه الولايات المتحدة طرفًا في النزاع، ولكننا حتى الآن لا نرى أي مؤشرات على استعداد الطرف الآخر لأخذ هذه التحذيرات على نحو عميق وجدي".


وشدد الدبلوماسي الروسي على أن بلاده حافظت على اتصالاتها مع الولايات المتحدة بشأن الوضع في أوكرانيا ليس فقط من خلال سفارتي البلدين "ولكن أيضًا عن طريق المحادثات الهاتفية".


وفي ذات السياق، أكدت البعثة الروسية الدائمة في مجلس الأمن الدولي أن الولايات المتحدة تواصل الصمت حيال الاستفزازات التي ترتكبها قوات أوكرانيا في محطة زابوروجيه النووية.


وذكرت البعثة- في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية- "تواصل الولايات المتحدة التزام الصمت بشأن البيانات الموضوعية حول القصف والوضع في محطة الطاقة النووية، مشجعين بذلك نظام كييف على الإفلات من العقاب والمساهم في وقوع كارثة محتملة في أوروبا".


وأضافت البعثة نقلا عن وزارة الدفاع الروسية أن الجانب الأوكراني والأمريكيين يحاولون التسبب في حادثة صغيرة بمحطة الطاقة النووية، وبالتالي عرقلة التشغيل العادي والآمن للمحطة، وإلقاء اللوم على روسيا في ذلك".