رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الإعلام ورفع الوعى البيئي» في ندوة بالأكاديمية العربية للعلوم

ندوة رفع الوعي البيئي
ندوة رفع الوعي البيئي

نظمت كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع القاهرة، الاثنين، ندوة تحت عنوان "دور الإعلام فى رفع الوعى البيئي" وذلك عبر تقنية zoom للاتصال عن بعد.

أقيمت الندوة بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسفير محمد العرابى وزير خارجية مصر الأسبق والدكتورة منى مكرم عبيد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الاميركية بالقاهرة، وعبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة الأهرام، و الدكتور عزة أحمد هيكل عميد كلية اللغة والاعلام، والكاتب الصحفي جمال زايدة، والدكتور سامي طايع، المستشار الإعلامي لرئيس الأكاديمية، جمال غلوش نائب الرئيس لشؤون التدريب وخدمة المجتمع والتنمية المستدامة.

وأكدت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة أن ملف البيئة في مصر يحظى بدعم كبير من القيادة السياسية وتم وضعه ضمن أولويات الدولة في ظل مرحلة النمو والسعي نحو تحقيق التنمية المستدامة التي تمر بها مصر.

أشارت إلي أن ملف البيئة اختلف فى مصر خلال السنوات الأخيرة، حيث كان الملف في السابق مرتبط بمواجهة التلوث والمخلفات، ولكن أصبح التعامل مع ذلك الملف يتم  بصورة أشمل و أوسع.
 

واستعرضت الوزيرة رؤية وزارة البيئة نحو التعافى الأخضر ودور الإعلام البيئي وأهميته المجتمعية، والتحاور حول رؤية الدولة للقضايا البيئية ومكانها على الخريطة الإعلامية، وطريقة وصولها للمواطن المصري بطريقة صحيحة ومبسطة، وكذلك المحطات المختلفة التى مرت بها البيئة على مستوى العالم، وأين نحن من تلك الرؤية فى مصر، مضيفة أن مصر كان لها دور كبير في ظهور مصطلح التعافى الأخضر على المستوى العالمي خلال الفترة الماضية.

كما أكدت أهمية دور الإعلام في تنمية الوعي البيئي لدى المواطن مؤكدة  أن وزارة البيئة بدأت في عملية تبسيط هذه المصطلحات للطلاب من خلال إدماج عدد من المفاهيم مثل تغير المناخ والتنوع البيولوجي في المناهج الدراسية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم من خلال أساتذة متخصصين في التعليم البيئي وعرض قصص نجاح بيئية بصورة سهلة وبسيطة على المواطنين.

من جانبه، رحب الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية بالحضور وتوجه بخالص التقدير للدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة علي ما تقوم به من مجهودات.

كما أشاد عبد الغفار بالتعاون المثمر بين وزارة البيئة والأكاديمية فى العديد من الانشطة والمشروعات المشتركة لصالح وطننا الحبيب على سبيل المثال وضع تصور كامب لمدينة المخلفات للتغلب على الآثار الاجتماعية والبيئية لمشكلات المخلفات.

وقال إن ما تقوم به الوزارة من مبادرات متميزة يعكس اهتمام الدولة والقيادة السياسية  بالملف البيئي، مؤكدًا أن دور الإعلام لا يقل أهمية عن دور جميع المؤسسات البيئية والجامعات والوزارات الحكومية فى حماية البيئة ومواردها باعتباره المصدر الأساسي للمعرفة.

وأبدى إعجابه بمشروع مبادىء المدافن الصحية الآمنة الذي ينفذ من خلال الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والذى تم تصميمه على أحدث المعايير العالمية لتغطية جميع محافظات مصر ، مؤكدا  أهميته باعتباره يخدم الأجيال الحالية والقادمة.

أشار إلي أن قضية حماية البيئة مسئولية تطلب منا التحرك لإنقاذها ونشر الوعى للحفاظ عليها، مطالبًا بضرورة أن نتكاتف جميعًا لحشد جهود المنظمات الوطنية والاقليمية ومنظمات المجتمع المدنى لحماية وطننا الحبيب.

IMG-20210419-WA0016
IMG-20210419-WA0016
IMG-20210419-WA0015
IMG-20210419-WA0015