رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شباب الصحفيين: هروب وزير الإعلام من المثول أمام مجلس النواب كارثة تثير علامات استفهام كبيرة

اسامه هيكل
اسامه هيكل

أكدت جبهة شباب الصحفيين، أن تقرير لجنة الثقافة والإعلام والآثار في مجلس النواب، برئاسة الدكتورة درية شرف الدين، الذي رصد 18ملاحظة بين أخطاء إدارية ومالية عن بيان اسامه هيكل،وزير الدولة للإعلام، منها 15 تخص وزارة الدولة للإعلام، و3 مخالفات تخص الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، يؤكد أنه لا أحد فوق القانون في دولة 30 يونيو الجديدة، ويعكس بكل صدق واخلاص أسمي معاني الحرية والديمقراطية التي نعيشها في مصرنا الغالية، ويثبت الشعار الذي تحول الى منهج عمل "من أخطأ لابد من عقابة "بالقانون مهما كان منصبه وسلطتة في الدولة الحديثة.

وقال هيثم طوالة، رئيس الجبهة في تصريحات صحفية، «إن أزمة أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام لم تصبح مع مجلس النواب، ولا مع قادة الفكر والرأي من الإعلاميين والصحفيين فقط، ولكنها أصبحت مع الشعب المصري العظيم البطل الحقيقي في معركة البناء والتنمية التي تقودها الدولة بكل اقتدار وتميز، بعد أن فقدوا المصداقية في الوزير، عقب تصريحاته العنترية ضد إعلام بلده الوطني، حيث مازال يستغلها العملاء والخونة والمتأمرين على البلاد في منابرهم المشبوهة المسيسة في إطار محاولاتهم اليائسة والبائسة لتشويه مصر وتصدير صوره غير حقيقية عن الأوضاع المستقرة في البلاد».

أضاف طوالة، أن هروب أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، من المثول أمام مجلس النواب، فضيحة وكارثة تثير علامات استفهام كبيرة، ويجعلنا نعيد التساؤل الذي يسيطر على الشارع المصري. هل الوزير ليس لدية ردود على ما رصدتة لجنة الثقافة والإعلام والاثار في مجلس النواب وموقفه ضعيف. أم أنه لن يستطيع تبرير الجمع بين وظيفتين وزير الدولة للإعلام ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي والعضو المنتدب وهذا مخالف للمادة 166من الدستور.

وأكد رئيس الجبهة، أننا على ثقة ويقين تام أن مجلس النواب سينتصر للحق والإرادة الشعبية ويتم سحب الثقة من الوزير الذي ليس له اي تواجد على كافة الأصعدة خارج مصر وداخلها، وتفرغ لممارسة هوايته المفضلة على مواقع التواصل الاجتماعى بالهجوم على جنود الصحافة والإعلام المقاتلين في حب مصر.