رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أستراليا «قلقة» إزاء اعتقال المستشار الاقتصادي لزعمية ميانمار

زعمية ميانمار
زعمية ميانمار

أعربت الحكومة الفيدرالية الأسترالية، الأحد، عن قلقها العميق إزاء اعتقال شون تورنيل المستشار الاقتصادي الأسترالي لزعمية ميانمار، في ظل استيلاء الجيش على السلطة.

أكدت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس باين، في بيان نقلته صحيفة ذا نيو ديلي الأسترالية أن مجموعة من الأجانب من بينهم الأسترالي تورنيل محتجزين في مركز للشرطة في ميانمار ويسعون للحصول على مساعدة قنصلية.

أضافت باين "نحن نقدم المساعدة القنصلية لعدد من الأستراليين في ميانمار، ولدينا مخاوف جدية بشأن الأسترالي المعتقل في مركز الشرطة"، مشيرة إلى أن وزارتها استدعت سفير ميانمار وسجلت قلق الحكومة الأسترالية العميق إزاء هذه الأحداث.

وقالت: "تواصل السفارة الأسترالية في يانجون الاتصال بالأستراليين في ميانمار؛ للتأكد من سلامتهم إلى الحد الذي تسمح به الاتصالات".

يُشار إلى أن الأسترالي المعتقل شون تورنيل هو مدير معهد ميانمار للتنمية في نايبيتاو والمستشار الاقتصادي لزعمية ميانمار أونج سان سو كي التي تم اعتقالها مع عدد من القادة الآخرين المنتخبين ديمقراطيا، خلال استيلاء الجيش على السلطة، الذي وقع يوم الإثنين الماضي.

يأتي ذلك وسط تظاهرات في ميانمار، حيث خرج عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع؛ للمطالبة بالإفراج عن الزعيمة المنتخبة سو كي، على الرغم من الحظر الذي فرضه المجلس العسكري على الإنترنت.

وتواجه الحكومة الأسترالية ضغوطا متزايدة لإنهاء برامج التعاون العسكري مع ميانمار، وتوسيع العقوبات الحالية المفروضة على بعض كبار الجيش في البلاد، والمتهمين بقيادة إبادة جماعية ضد أقلية الروهينجا في البلاد في عام 2017.