رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 13 يوليه 2020 الموافق 22 ذو القعدة 1441

رجاء الجداوي.. حملت لقب «سمراء النيل» وكانت سفيرة مصر في عروض الأزياء

الإثنين 25/مايو/2020 - 02:36 ص
جريدة الدستور
ايهاب مصطفى
طباعة
قبل أن تصبح ممثلة كانت رجاء الجداوي شهيرة جدًا في عالم المانيكان والأزياء، حتى إنها كانت توصف بأنها أكبر مانيكان في القاهرة، وأيضًا كانت قائدة لفرقة من عارضات الأزياء، والتي قدمت عروضًا في معظم عواصم العالم.

كانت الجداوي تحظى باحترام كبير من كل دور الأزياء وبالأولوية عند شركة الطيران العربية، ووزارة السياحة في كل مرة يتضافران فيها ليقيما أسبوعًا مصريًا يتخلله عرض أزياء في أي عاصمة على خريطة العالم.

كان من المعروف عنها أنها الملكة بين العارضات والمتألقة بين كل من يمشين في أثواب للبيع، وهي صاحبة السمات المصرية الأصيلة بين كل المحترفات لهذه المهنة من الأجنبيات.

وبررت الجداوي سبب اعتزالها لعروض الأزياء بحسب حوار معها في مجلة الشبكة اللبنانية: "قررت أن أعتزل عملي كمانيكان، أنا مللت وزهقت وفاض بي، عندما بدأت عملي في هذه المهنة كان لها دولة، وكانت فيها منافسة تغري بالاجتهاد والتفاني، أما الآن فالمهنة تتقدم إلى الخلف لأن الخلف هو عصرها الذهبي، وهكذا أصبحت ملكة في مملكة الشحاتين، وهذا لا يرضيني، لا يرضي طبيعتي في البحث عن شيء أتفوق فيه.

وتابعت «سمراء النيل» كما كان يطلق عليها في ذلك الوقت: "أحس الآن بأنني شماعة في فاترينة، أتحرك بالفستان فلا تنظر الأعين إلا إلى الفستان، ولا يحسون بالمشكلة التي هي في داخل الفستان، لا يحسون بالقلب الذي يتحرك تحته، أنا ديكور للأناقة، أنا إكسسوار لبيوت الأزياء، أنا متمردة على هذا كله، ولهذا سأترك هذا كله وأتجه إلى الفن السينما وإلى المسرح.