الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

«ليلة لا تنسي» ترصد تفاصيل بناء وغرق «تيتانيك»

الأربعاء 26/فبراير/2020 - 06:12 ص
نضال ممدوح
طباعة
أصدرت دار آفاق للنشر والتوزيع٬ الترجمة العربية لرواية «ليلة لا تنسى»، من تأليف والتر لورد٬ وترجمة حسين القباني.

تدور أحداث الرواية حول غرق السفينة تيتانيك٬ والتي تم بناؤها على أيدي أمهر المهندسين وأكثرهم خبرة، وقد استخدم في بنائها أكثر أنواع التقنيات تقدمًا حينذاك، وساد الاعتقاد بأنها السفينة التي لا يمكن إغراقها، وكان غرقها صدمة كبرى للجميع حيث أنها مزودة بأعلى معايير السلامة.

كان أول إبحار لها في 10 أبريل 1912 من لندن إلى نيويورك عبر المحيط الأطلسي، وبعد أربعة أيام من انطلاقها في 14 أبريل 1912 اصطدمت الباخرة بجبل جليدي عند الموقع 41°44' شمالا و49°57' غربا قبل منتصف الليل بقليل، مما أدى إلى غرقها بالكامل بعد ساعتين وأربعين دقيقة من لحظة الاصطدام في الساعات الأولى ليوم 15 أبريل 1912.

كان على متن الباخرة 2223 راكبًا، نجا منهم 706 أشخاص فيما لقي 1517 شخصًا حتفهم.

ويعود السبب الرئيسي لارتفاع عدد الضحايا لعدم تزويد الباخرة بالعدد الكافي من قوارب النجاة للمسافرين الذين كانوا على متنها، حيث احتوت على قوارب للنجاة تكفي لـ 1187 شخصًا على الرغم من أن حمولتها القصوى تبلغ 3547 شخصًا.

وغرق عدد كبير من الرجال الذين كانوا على ظهر «تيتانيك» بسبب سياسة إعطاء الأولوية للنساء والأطفال في عملية الإنقاذ.