الأحد 05 أبريل 2020 الموافق 12 شعبان 1441

لماذا تعاملت الدولة مع مبارك بهذا التقدير بعد وفاته؟.. الباز يجيب

الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 08:12 م
مبارك
مبارك
محمود عرفات
طباعة
كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، عن سبب تقدير الدولة المصرية للرئيس الراحل محمد حسني مبارك، بعد وفاته، ولماذا أظهرت الدولة كل هذا الاهتمام لمبارك.

وأوضح في برنامجه «90 دقيقة»، المذاع على فضائية المحور، أننا في البداية يمكن أن نقول إننا أمام أحد قيادات القوات المسلحة المصرية الذي قدم خدمات جليلة لهذا الوطن، وخلال فترة رئاسته قدم أشياء كثيرة جليلة أيضا لا يمكن أن ننكرها.

وتابع أن هذا التعامل مع الرئيس الراحل حسني مبارك يكشف عن أن الدولة المصرية ترسي قواعد مهمة، وهي أنها دولة كبيرة.

وتابع أن البعض قد يطرح تساؤلا أساسيا وهو: لماذا لم تتعامل الدولة بنفس التقدير والاهتمام مع المعزول مرسي حال وفاته؟، مشيرا إلى أن هناك فارقا كبيرا بين الاثنين، فمبارك قائد عسكري وله عمل سياسي وخدم البلد فترة طويلة، والآخر خائن ولاؤه كان لجماعة إرهابية وفرط في تراب هذا البلد، وكان يسعى لتنفيذ مخططات لضياع مصر.

واستكمل أنه لا يوجد وجه للمقارنة بين مرسي ومبارك، ولا يوجد منطق في هذه المقارنة.