الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

اعترافات قاتل زوجته بالوراق: «صحيت على صوتها تمارس الجنس مع والدي»

الثلاثاء 25/فبراير/2020 - 05:48 م
مقتل سيدة
مقتل سيدة
ندى حمدي
طباعة
كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة، ملابسات مقتل ربة منزل بالوراق، حيث تبين أن زوجها سدد لها طعنة، بعدما شعر بها تمارس الرذيلة مع والده على ذات الفراش، بينما قام أبوه بخنقها خشية قيامها بفضح علاقتهما، وألقت مباحث الوراق القبض على المتهمين.

وباشرت نيابة حوادث شمال الجيزة، برئاسة عمرو عباس مدير النيابة، تحقيقات موسعة مع المتهمين، حيث أدلى المتهمان "الزوج والحما" باعترافات تفصيلية أمام محمد رفعت طلبة ومحمد رفعت خليفة وكيلا أول نيابة حوادث شمال الجيزة، واعترف الزوج بأنه توجد خلافات شبه مستمرة بينه وبين زوجته لاكتشافه سوء سلوكها حتى قام بتطليقها منذ 10 أيام، ولكنه لم يتركها تغادر المنزل.

وأضاف المتهم أنه يقيم برفقة زوجته وأولادهما وأولاده من زوجة سابقة في شقة واحدة مع والده العجوز البالغ من العمر 70 عاما، حيث ينام برفقة زوجته والأطفال في غرفة والغرفة الأخرى يقيم بها والده، وبسبب الأمطار اضطر لترك غرفته والنوم وزوجته والأبناء برفقة والده على فراش واحد واستخدموا جميعهم غطاء واحد ليقيهم من البرد.

واستطرد المتهم في اعترافاته أنه استيقظ ليلا على أصوات وهمهمات ليفاجأ بزوجته ووالده يمارسان الرذيلة وعندما شعرا باستيقاظه ادعيا النوم فقام الزوج واصطحب الأطفال خارج الغرفة وعاد حاملا مطواة سدد بها طعنة في بطن زوجته، فصرخ والده وحاول الاستفسار منه علي سبب جريمته، نافيا إقامته علاقة جنسية مع زوجة ابنه.

وشرحت التحقيقات واعترافات المتهم أن الزوجة كانت ما زالت على قيد الحياة، وعندما حاولت التحدث والاعتراف لزوجها بعلاقتها مع حماها، قام والد الزوج بلف شال حول رقبتها وخنقها حتى الموت، وصادف أن شاهدت إحدى الأطفال الجريمة وشهدت بإقامة المجني عليها وجدها علاقة جنسية وعندما شاهدهما الأب أنهى حياة زوجته.

استمعت النيابة لأقوال 2 من الأطفال شهود العيان، وما زالت التحقيقات مستمرة.