الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

كيف أثرت المعارض الدولية للبترول على الاستثمارات الخارجية؟

الإثنين 17/فبراير/2020 - 11:58 ص
جريدة الدستور
ميرفت فهمي
طباعة
مثلت المعارض الدولية «إيجيبس» منصات لتنفيذ استراتيجية وزارة البترول في جذب الاستثمارات ومشاركة العالم النجاحات المصرية في هذا القطاع، حيث تم تنظيمها على مدار أعوام متتالية، انعقد بهذه الأثناء آخرها، وهو المعرض الدولي الرابع للبترول الذي تم انعقاده برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي.

أثرت تلك المعارض الدولية بشكل مباشر على نمو الاستثمارات بقطاع البترول، حيث نستعرض ما تم خلال هذه المعارض منذ بداية نسختها الأولى في 2017، وأثرها على ذلك القطاع.

افتتح المعرض الدولي للبترول «إيجبس 2017» أولى دوراته بمشاركة 400 شركة عارضة وما يزيد عن 10 آلاف زائر من 20 دولة، مقسمة على ثمانية أجنحة دولية وشركات عالمية من كبريات الدول المنتجة للنفط، من بينها البحرين والصين واسكتلندا، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، وإيطاليا وكوريا وفرنسا.

وقسمت مساحة المعرض بنسبة 30% للشركات المحلية مثل شركة بتروجيت، ورور بمبن مصر وشركة الخدمات الملاحية والبترولية «ماريدايف»، مقابل 70% من الشركات العالمية من مختلف أنحاء العالم، مثل إكسون موبيل واني وبريتش بتروليوم وأباتشى وشيل واديسون.

وبالعام التالي أقيم المعرض الدولي للبترول «إيجيبس 2018»، الذي أقيم تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، فشارك به العديد من المستثمرين بحثًا عن فرص لضخ استثمارات جديدة، كما شارك به 10 وزراء للبترول من عدة دول مختلفة، وهذا العدد عكس نمو مصر في قطاع البترول.

كما ضم «إيجيبس 2018» استضافة أكثر من 400 شركة عارضة، و15،000 زائر، وضم أجنحة مخصصة لـ 11 دولة، وأكثر من 1،000 مندوب للمؤتمر، بالإضافة إلى أكثر من 150 خبيرًا متحدثا للمشاركة فيما يزيد عن 50 جلسة متخصصة.

وفي الفترة من 11 إلى 13 فبراير من العام 2019، عقد المؤتمر والمعرض الدولي للبترول «إيجيبس 2019»، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحضور قيادات البترول وعدد من رؤساء ومسئولي كبرى شركات البترول العالمية والمصرية.

وبهذا المعرض شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، توقيع عقد تعاون استراتيجي بين الشركة العربية لأنابيب البترول «سوميد» وشركة «أرامكو» السعودية لتجارة المنتجات البترولية «ATC»، ومن خلاله تم توفير سعات تخزينية لتداول وتخزين منتج السولار عالى الجودة Euro Standard، بطاقة إجمالية 222 ألف متر مكعب بموقع الشركة بسيدي كرير وذلك بغرض إعادة تصديره إلى السوق الأوروبي.

وعلى جانب آخر، تم التعاقد مع شركة أرامكو السعودية للتجارة على الاستفادة من الرصيف البحرى لسوميد بالعين السخنة وتجهيزاته، بتوفير سعات تخزينية لاستقبال وتخزين وتداول منتج المازوت بطاقة إجمالية 165 ألف متر مكعب بموقع الشركة بالعين السخنة، بغرض إمداد محطات توليد الكهرباء بالسعودية، أو إعادة تصديره أو توفير احتياجات السوق المحلى المصرى أو توفير وقود السفن بالمنطقة.

وقد أوضح الملا أن قطاع الغاز شهد تحولًا وزيادة في الإنتاج من سالب 11% إلى 20%، ما ساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي، مشيرًا إلى أن القطاع حقق استثمارات أجنبية ومحلية بنحو تريليون جنيه منها 35 مليار دولار استثمارات أجنبية، فضلًا عن خفض مستحقات الأجانب بواقع 80%.

الدكتور عبدالرحمن طه، الخبير الاقتصادي يوضح أن معارض ومؤتمرات مصر الدولية للبترول تدعم الدولة في تحقيق الإنجازات ودعم الاستثمارات الأجنبية، مؤكدًا أن مكاسب هذه المعارض تكمن في استعراض مصر للإنجازات في قطاع البترول والغاز وتسليط الضوء عليها، وإبراز أحدث التكنولوجيا المستخدمة في مجال الطاقة لجلب الاستثمارات.

وأضاف أن المعرض يساهم في تعزيز الاقتصاد المصري، بعد حصول مصر على مكانة هامة في وسط دول حوض المتوسط بعد الاكتشافات الأخيرة.

واستكمل أن المعرض يؤكد على قوة مصر في تحقيق المنافسة مع دول الخليج، وفتح سبل للاستثمارات وبالتالي رفع قيمة الجنيه، مشيرًا إلى أنه مع مرور الوقت ستصبح مصر من الدول الرائدة في صناعة البترول والطاقة.

الجهاز المركزي للتعبئة الإحصاء: لم نستورد الغاز خلال2019

وقد أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أنه لم يتم استيراد أي كمية من الغاز الطبيعي المسال خلال عام 2019 مقابل واردات بقيمة مليار و125 مليون دولار خلال عام 2018.

كما أظهرت بيانات الجهاز أيضًا تراجع واردات مصر من البترول الخام حيث بلغت قيمته 2 مليار و877 مليون دولار خلال عام 2019 مقابل 3 مليارات و544 مليون دولار خلال عام 2018، كما تراجعت واردات مصر من غاز بيوتان (بوتجاز) إلى 1.053 مليار دولار خلال العام الماضي مقابل 1.283 مليار دولار خلال عام 2018.

وأشارت البيانات أيضًا إلى ارتفاع صادرات مصر من المنتجات البترولية بعام 2019 بنسبة 4.5% لتصل إلى 4 مليارات و907 مليون دولار مقابل 4 مليارت و694 مليون دولار خلال 2018، ومن الغاز الطبيعي ارتفعت الصادرات من الغاز الطبيعي المسال إلى 1 مليار و236 مليون دولار مقابل 497 مليون دولار خلال عام 2018 بنسبة ارتفاع قيمتها 148.7%.