الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

القصة الكاملة لقتل عامل لزوجته بدافع الشرف في الإسكندرية

الأحد 16/يونيو/2019 - 09:06 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
هبه عويضه
طباعة

لحظات مع الشيطان كلفتها حياتها، وأودت بالزوج والعشيق وراء القضبان، فالحياة المستقرة التي عاشها الزوجان طوال 15عامًا، لم يكن أحد يتوقع أن تنتهي بتلك النهاية، بعد أن أثمرت عن طفلين، لتنهار العائلة بعد الحياة الهادئة التي كانوا ينعمون بها.

البداية ترجع إلى يوم الخميس الماضي، عندما عاد الزوج "إ.ف.ع" 37عامًا، يعمل في ورشة للدوكو، مبكرًا عن موعده، إلى منزله بشارع الحديد والصلب بمنطقة العجمي غرب الإسكندرية، لا يعلم بما يحدث في منزله، ولا ما يخبئ له القدر.

ارتبكت الزوجة وصدرت حركات غريبة في غرفة النوم، جعلته يتشكك، ويشعر بوجود شيئ مريب يحدث في منزله، وما أن خطا بقدميه نحو الغرفة حتى تفاجئ بشخص عار في منزله، كان في أحضان زوجته.

لم يتمالك الزوج أعصابه، فأسرع إلى المطبخ ليحضر سكينًا ويطارد زوجته، ليسدد لها 5 طعنات نافذة بالرقبة والبطن ليتركها جثة هامدة، ثم يبحث عن العشيق لقتله، والذي استغل وقت قتل الزوجة، وأغلق باب الغرفة عليه من الداخل وارتدى ملابسه، وقفز من شرفة الشقة في الطابق الرابع، ليتجمع حوله الأهالي ويمسكوا به، لاعتقادهم أنه لص، ليسدل الستار على جريمة قتل بدافع الشرف.

تلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا ببلاغ بقتل زوج لزوجته بعقار بشارع الحديد والصلب بمنطقة العجمى، وانتقل ضباط قسم شرطة الدخيلة رفقة سيارة الإسعاف إلى موقع الحادث.

تمكن ضباط قسم شرطة الدخيلة من القبض على الزوج والعشيق ونقلت الجثة إلى المشرحة، وتحرر المحضر رقم 3735 لسنة 2019 إداري الدخيلة بالواقعة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة.

ليتبين من تحقيقات المباحث، أن الضحيه الزوجه "أ.ف.إ"، 36 عاما، تعمل مشرفة بإحدى المدارس، والشخص الذي تواجد معها 'العشيق"، "م. أ. أ"، 26 عاما، سائق أتوبيس المدرسة التي تعمل بها المجني عليها، وكانت تربطهما علاقة عمل ثم تطورت إلى علاقة عاطفية، وأن جريمة القتل وقعت داخل شقة "إ. ق. ع"، الزوج، 37 عاما، عامل دوكو، والذي قتل زوجته عندما رآى العشيق في منزله، بدافع الشرف.

وقرر المستشار مصطفى المنشاوي، رئيس نيابة الدخيلة، حبس الزوج وعشيق الزوجة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ودفن جثة الزوجة بعد تشريحها لمعرفة سبب الوفاة، والتحفظ على السكين المستخدم في الحادث، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة. 
ads