القاهرة : الأربعاء 21 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
القبلة
الأربعاء 11/يوليه/2018 - 08:55 م
السيد فتحى عيسي
السيد فتحى عيسي

قَـل الحيــاء.. فحــل البلاء

dostor.org/2245890

رأت السيدة عائشة – رضى الله عنهـا فى منامها أن ثلاثة أقمار سقطن من عليائهافى حُجرتها , فلمـا ذهبت إلى أبيها أبى بكر الصديق وقالت له : يا أبتى رأيت فيمـا يُرى للنائم أن ثلاثة أقمار سقطن من عليائهافىحُجرتى– نبئنـا بتأويله – فقال لها : سيُدفن فى حُجرتك ثلاثٌ من أعاظم الرجال , وفعلا أول من دُفن فى حُجرتها فكان زوجها – صل الله عليه وسلم , وبعد ذلك كان أبى بكر الصديق , ثم دُفن إلى جوارهمـا ثالث عمر بن الخطاب ..

لما دُفن فى حجرتها زوجهـا وأبيهـا كانت تدخل عليهـم بثيــاب شفافة رقراقة , ولما دُفن إلى جوارهمــا ثالث عمر بن الخطاب استحت السيدة عائشة أن تدخل عليهـم إلا بثياب فضفاضة واسعـة .. السيدة عائشة كانت تستحى من الأموات , فما بال شبابنـا اليوم إلا من رحم ربى لا يستحى من أموات ولا من أحيــاء ..

عن أنس – رضى الله عنه – أن النبـى  صل الله عليه وسلـم قال :

      (ما كان الفُحش فىشئ قَط إلا شانه , ولا كان الحَيـاء فىشئ قط إلا زانـه ).

فحرىٌ بكل من أراد لنفسـه الخير فى الدنيا والآخرة أن يستقيـم على الحيـاء , عن ابن مسعود أن النبى– صل الله عليه وسلم قال :

(إن مما أدرك الناس من كلام النُبوة الأولى , إذا لم تستح فاصنع ماشئت ) رواه البخارى . ولقد تحُـث الأخلاق على التحلى بالحياء فى المسألة وكما قال آباؤنا الأولون (أطلبوا الأشيـاء بعزة نفـس , فإن الأمور تجرى بمقـادير ) .

وقد أفرد النُسـاخ للكُـتب على الصحابى الجليل على بن أبى طالب بعبارة كرم الله وجهه دون سائر الصحابة , حيث بلغ من حيائه أنه لم ينظر لعورتــه أبداً طيلــة حياته .

روى مسلم عن عائشة أن رسول الله – صل الله عليه وسلم : كان مضطجعاً فىبيتى , كاشفاً عن ساقيـه , فاستأذن أبو بكر فأذن له , وهو على تلك الحال , فتحدث , ثم استأذن عمر , فأذن له , وهو على تلك الحال , فتحدث , ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله , وسوى ثيابه , فدخل فتحدث , فلما خرج قالت عائشة : دخل أبو بكر ولم تباله , ثم دخل عمر ولم تباله , ثم دخل عثمان فجلست وثويت ثيابك – فقال ( ألا أستحى من رجل تستحى من الملائكة ).

ورسالتى إلى بناتنا ونسائنا ومن أرادت قضاء مصالح الدنيا , فلتكن قدوتك بنات نبى الله شعيب حيث خلد تبارك وتعالى فعلهن فى القرآن – لما قال عز وجل :

( فجائته إحداهمـا تمشى على إستحيــاء ) القصـص :25 .

وعلى شبابنا أن يقتدى بالنبى عن أبى سعيد الخدرى قال :

(كان رسول الله أشد حياءً من العذراء فى خدرها , فإذا رأى شئ يكرهه , عرفناه فى وجهه) ..

وسبحان من يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور. 

ads
ads
ads