رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بدء اجتماع تحالف الأحزاب المصرية لمناقشة الطريق إلى الحوار الوطنى

اجتماع تحالف الأحزاب
اجتماع تحالف الأحزاب المصرية

بدأ منذ قليل، اجتماع تحالف الأحزاب المصرية الذى يضم قرابة 40 حزبا سياسيا بالمقر الرئيسي للتحالف، بحضور جميع رؤساء الأحزاب السياسية الأعضاء بالتحالف، ويعقد الاجتماع تحت عنوان "الطريق إلى الحوار الوطنى".

وأكد النائب تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل ووكيل لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ وأمين عام التحالف، أن جدول أعمال الاجتماع سيشمل  للوقوف دقيقة حداد على شهداء الوطنى، وكلمة لمدة دقيقتين لنعى شهداء حادث سيناء الإرهابي الذين قدموا أرواحهم دفاعا للوطن، بالإضافة إلى توجيه الشكر لرئيس الجمهورية على دعوته للأحزاب  للحوار الوطنى ودور ورؤية أحزاب التحالف فى الحوار الوطنى.

ومن المقرر أن يوجه الاجتماع العديد من الرسائل السياسية الحزبية المهمة وخاصة التأكيد على الالتفاف المصري خلف القيادة السياسية فى مواجهة التحديات التى تواجه مصر، ودعم ومساندة القوات المسلحة والشرطة لاقتلاع جذور الإرهاب من أرض مصر.

وكان قد رحب حزب حماة الوطن بخطوات الأكاديمية الوطنية للتدريب، وإعلانها دعوة جميع ممثلي المجتمع المصري بكافة فئاته ومؤسساته بأكبر عدد ممكن؛ لضمان تمثيل جميع الفئات فى الحوار المجتمعي، وكذا تحقيق الزخم الحقيقي والمصداقية، وتدشين مرحلة جديدة في المسار السياسي للدولة المصرية. 

وأشار الحزب، في بيان له، اليوم، إلى أنه سيكون مشاركًا وفعالًا في الجلسات المرتقبة للحوار الوطني، بما يخدم مسار الإصلاح السياسي بالجمهورية الجديدة.

وأضاف أن توسيع قاعدة المشاركة هي بمثابة خطوة مهمة ومجدية تساهم في الاستماع لكافة القطاعات، مشيدا بتوسيع قاعدة المشاركة لتشمل تمثيل المجتمع المدني بجلسات الحوار، مؤكدا أن الجمهورية الجديدة تسع الجميع وتستمع لكافة الآراء.

فيما ثمن حزب العدل، دعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب للحوار الوطنى، خاصة أن الأكاديمية عُرف عنها منذ لحظة إنشائها الكفاءة والحرفية.

وأكد الحزب على قبوله الدعوة، مشيرًا إلى أن الحزب بالفعل ومنذ إعلان الرئيس الدعوة للحوار بدأ العمل على كافة المحاور التى يتبناها الحزب لطرحها ضمن أجندة الحوار، لتشمل كافة القضايا بمجالات الحريات المدنية والسياسية، والاقتصادية خاصة ما يهم الطبقة المتوسطة المصرية والملفات الاجتماعية، وما تشمله من دعم الفئات الأولى بالرعاية، والإصلاح الهيكلي.