الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

285953 إجمالى وفيات كورونا بالمكسيك

وفيات كورونا بالمكسيك
وفيات كورونا بالمكسيك

أعلنت وزارة الصحة بالمكسيك عن  تسجيل 284 وفاة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 285953 منذ بدء الجائحة.
 

كما سجلت الوزارة 4653 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي الإصابات ثلاثة ملايين و777209.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.

 

وعلى صعيد آخر، بدأ جون كيري المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص بالمناخ جولة يزور فيها المكسيك.


وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن كيري سيشارك مع نظرائه الحكوميين ومع رجال الأعمال في الجهود الخاصة بالتصدي للأزمة المناخية.


وأضاف المتحدث أن لقاءات كيري ستعزز مساعي دبلوماسية المناخ على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف قبل مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ والذي سيعقد من يوم 31 أكتوبر الجاري وحتى 12 نوفمبر المقبل في جلاسجو بالمملكة المتحدة.

 

وعلى صعيد آخر، أكد سفير المكسيك لدى مصر أوكتافيو تريب، قوة وعمق العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن العلاقات بين الجانبين تاريخية وتشمل مختلف المجالات وتزداد قوة ومتانة.

 

وأَضاف سفير المكسيك - في تصريحات صحفية لوكالة أنباء الشرق الأوسط - أن العلاقات بين مصر والمكسيك تاريخية وترجع إلى مئات السنين، لافتا إلى مكانة مدينة الاسكندرية عروس البحر المتوسط.

 

وقال السفير المكسيكي -خلال زيارته لقلعة قايتباي الأثرية بالإسكندرية اليوم الثلاثاء، ضمن فعاليات الأسبوع الايبروأمريكي بحضور محافظ الإسكندرية محمد الشريف ونائب مساعد وزير الخارجية لشئون أمريكا اللاتينية أشرف منير - إن الإسكندرية مدينة مفصلية بسبب مجموعة من العوامل المختلفة: تجارتها البحرية الدولية، وأهميتها الاقتصادية لمصر، ومرجعيتها التاريخية والثقافية بالنسبة للعالم.

 

وأكد أن المكسيك تسعى إلى تعزيز العلاقات مع كافة المؤسسات ومجتمع الأعمال وشعب الإسكندرية لأنها مركز مهم للغاية، مشيرا إلى أن بلاده تولي أهمية خاصة للتبادل الثقافي كخطوة أولى لفتح الباب والتواجد في الإسكندرية.

 

وأعرب السفير المكسيكي عن أمله في أن يعزز هذا التبادل شراكة مكثفة ومزدهرة وديناميكية في جوانب مختلفة، من أجل تعزيز العلاقة الثنائية بين المكسيك ومصر.