رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طفل يقتل شقيقته لرفضها تحرشه بها.. وقرار من نيابة الإسماعيلية بشأن الجثمان

الضحية
الضحية

صرحت النيابة العامة بمحافظة الإسماعيلية، بدفن جثمان طفلة، قتلها شقيقها الأكبر شنقًا بـ"إيشارب"، بعدما رفضت تحرشه بها.

وتعود أحداث الواقعة، عندما تلقى اللواء ياسر نشأت مدير امن الإسماعيلية إخطاراً، يفيد بوصول "حسناء. م. م"، 11 سنة، مقيمة بمنطقة الكيلو 11 جثة هامدة، لمستشفى جامعة قناة السويس، جثة هامدة، ويظهر عليها علامات تدل علي وجود شبهة جنائية.
وانتقل على الفور المقدم محمد هشام رئيس وحدة مباحث مركز الإسماعيلية إلى مكان الواقعة لفحص الجثمان وتبين الطفلة يظهر عليها آثار خنق بالرقبة مع وجود بعض السحجات في الجسم الأمر الذي يشير إلى وجود شبهة جنائسية وراء وفاتها.

وتبين أن سبب وفاة الطفلة، شقيقها الأكبر ويدعى  يدعى «ع. م. ع» 14 سنة، حيث قام الجاني  بخنق شقيقته به بعد محاولتها الصراخ والاستنجاد بوالدتها لتحرشه بها.

وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة التي  أمرت بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة الرئيسي.

وعلى جانب آخر، أصدرت نيابة الإسماعيلية قراراً بحبس متهمًا 4 أيام على ذمة التحقيق، لاتجاره في المواد المخدرة عبارة عن 67 لفافة كبيرة الحجم وزن الواحدة كيلو ونصف تقريبا، وبداخلها عشب أخضر اللون مخدر “الهيدرو”.

وتعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى اللواء ياسر نشأت، مدير أمن الإسماعيلية، إخطاراً من اللواء رشاد الغمراوي، مدير مباحث الإسماعيلية، يفيد بتردد أحد الأشخاص المقيمين بشمال سيناء على القنطرة شرق، لترويج المواد المخدرة، وخاصة مخدر “الهيدرو” الجديد.

وبتكثيف التحريات حول المتهم، تبين أنه يروج للمواد المخدرة على نشاط واسع، ويرتبط بعدد من صغار التجار ممن يساعدوه على ترويج المواد المخدرة.

وكثفت وحدة مباحث القنطرة شرق من تحرياتها حول المتهم، إلى أن تمكنت إحدى المأموريات من ضبطه وبحوزته المواد المخدرة، وبفحص المواد تبين أنها عبارة عن 67 لفافة كبيرة الحجم وزن الواحدة كيلو ونصف تقريبا، وأن بداخلها عشب أخضر اللون "مخدر الهيدرو".

وتم التحفظ على المتهم والمضبوطات وبعرضه على النيابة أصدرت قرارها السابق بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.