الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الإفتاء: كشف المرأة عند طبيب النساء في رمضان يفسد صومها

الإفتاء
الإفتاء

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المعظم، وهناك العديد من المواطنين يرغبون في توضيح بعض الأمور الحياتية المتعلقة بعملية الصيام، حتى يعرف المواطن بأمور دينه، وحتى يكون صيامه صحيحا، وخاصة أن هناك أمور كثيرة مختلف عليها جمهور العلماء من حيث صحة الصيام بها أو عدم صحة الصيام.

من جانبها، تقوم دار الإفتاء المصرية بالرد على جميع استفسارات الجمهور عبر مقاطع الفيديو المصورة من خلال البث المباشر خلال الأيام العادية، ثم في رمضان أيضا للرد على جميع ما يتعلق بشهر الصوم.

ومن الأسئلة التي وردت إلى دار الإفتاء سؤال يقول:" أعمل طبيبا لأمراض النساء وأسأل هل الكشف على المريضة نهار رمضان أمراض نساء يفطرها؟

حكم كشف الطبيب على المرأة المريضة في نهار شهر رمضان.. هل يفطر؟

من جهتها، قالت دار الإفتاء عبر السؤال الذي ورد إليها، إنه من المقرر شرعًا أن جسد المرأة كله عورة ما عدا الوجه والكفين، والقدمين عند بعض الفقهاء، وأنه يحرم على غير زوجها النظر إلى مواضع العورة التي لا تحل إلا له إلا للضرورة، كالطبيب المعالج على أن يكون نظر الطبيب لعورة المرأة بقدر ما تقتضيه ظروف الفحص والعلاج.

الإفتاء: كشف المرأة عند طبيب النساء في رمضان يفسد صومها

وأضافت الدار، أنه بناءً على ذلك وفي واقعة السؤال: فإن كشف طبيب النساء على المرأة المريضة في شهر رمضان لا يبطل صومه، أما بالنسبة للمرأة المريضة فإنه يفسد صومها عند الجمهور، خلافا للمالكية؛ حيث إن الاحتقان بالجامد -في الدبر أو فرج المرأة- لا يفسد الصوم عندهم.

وتابعت"الدار": على ذلك فيمكن لمن احتاجت إلى ذلك من النساء حال صيامها أن تقلد المالكية، ولا يفسد الصوم بذلك حينئذ، وإن كان يستحب لها القضاء خروجًا من الخلاف، وينبغي أن تتحرى قدر الاستطاعة أن يكون الكشف بعد الإفطار.