الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

«الأشرطة الكتابية فى العمائر الإسلامية» أمسية ببيت المعمار المصرى

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 01:21 ص
النقوش الكتابية
النقوش الكتابية
نضال ممدوح
طباعة
ينظم بيت المعمار المصري بمقره الكائن في ميدان القلعة٬ في السادسة من مساء اليوم الثلاثاء٬ أمسية بعنوان «الأشرطة الكتابية في العمائر الإسلامية».

تُعد الأشرطة الكتابية من العناصر الزخرفية المهمة في العمارة الإسلامية، وتأتي هذه الندوة لتسليط الضوء على نشأة النقوش على العمارة الإسلامية،و استخدامات النقوش الكتابية بالخط الكوفي، وأهمية التوثيق للنقوش الكتابية مع تسليط الضوء على جهود أبرز الباحثين في هذا الإطار من المصريين والأجانب، والتأثيرات الحضارية المتبادلة واختلاف جغرافية الدول على تغيير الخط في العمارة.

والأسس التصميمية للأشرطة الكتابية في العمائر الإسلامية، مثل: «دراسة النص، وإحصاء الكلمات المكتوبة، وحساب المساحات، والمكملات الجمالية للأشرطة، ومراحل كتابة الأشرطة وتنفيذها، والمفاضلة بين اختيار صور الحروف، والعناصر التشكيلية، ورسم المصحف، والتوافق بين الخطوط Harmony، والتكوين الخطي، والانتقال من مستوى إلى آخر وتغيير الاتجاه، والتوقيع».

يعقب ذلك عرض سلسلة أفلام «جميل جمال» الوثائقية باللغة العربية مع ترجمة مصاحبة للإنجليزية، من إنتاج القلم ٢٠١٩، ضمن برنامج أصيل، والتي تسلط الضوء على الصناعات الإبداعية والحرف التقليدية والتراثية القائمة على الخط العربي والزخرفة.

وتتضمن السلسلة عرض 12 فيلمًا قصيرًا (5 دقائقفيلم) وتشمل: «الكتابة على الجلد، والنقش على النحاس، والخيامية، وصناعة اللوحات الخطية، والحفر على الخشب(الأويما)، والحفر على الرخام، والرسم على الماء (الأبرو)، والحصير السَّمار، وصناعة الأحبار الخطية، والصدف، وتجليد الكتب التراثية، وحفر الأسماء عليها يدويًا بالزنكوغراف».

كما سيشهد الحدث الإعلان عن إطلاق «مهرجان درب اللبانة الشتوي» للنشء واليافعين، وتستهدف الجلسة عرض الأفلام: «المعماريين، المصممين، الخطاطين، الباحثين والمهتمين بالدراسات الخطية، الحرفيين، المرممين الأثريين، صناع الأفلام».

يقدم الأمسية كل من محمد حسن باحث أول بمركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية، ومُدرس لمادة خطوط الوثائق والمخطوطات في جامعة الإسكندرية، ومعهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية.

كما يقدم الأمسية الفنان صلاح عبد الخالق، أستاذ الخط الكوفي بالقلم، وقد حصدَ عشرات الجوائز المحلية والدولية وشهادات التقدير، كان آخرها الجائزة الأولى بملتقى القاهرة الدُّولى الثالث لفن الخط العربي 2017، كما أنَّه أقام عدة معارض شخصية، وأعماله منتقاة من قبل عدد من المتاحف والجامعات والسفارات والمراكز الثقافية، وله دراسات وجهود كبيرة في فنون الخط الكوفي.

ويشارك أيضًا في تقديم الأمسية، محمد وهدان٬ مدير مدرسة القلم لفن الخط العربي والزخرفة، وهو معماري حر ومدير ثقافي مستقل، درَس الخط العربي بمدارس تحسين الخطوط، كما درس الهندسة المعمارية بجامعة الأزهر، ويدرس حاليًا ضمن منحة دبلوم بيت جميل للحرف التقليدية، ويركز جهوده على تحفيز الجهود لإحياء الفن الإسلامي وتأهيل وإعادة توظيف المباني التراثية بالقاهرة التاريخية.