رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد تحذيرات الأرصاد.. ماذا تفعل الحرارة الشديدة لجسمك؟

الأرصاد
الأرصاد

حذرت هيئة الأرصاد الجوية من تعرض محافظات مصر لموجة من الحر الشديد، مع ارتفاع كبير للرطوبة، الأمر الذي قد يشكل خطرا كبيرا على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

ما هي علامات الإنهاك الحراري؟


قد يعاني البعض من الدوخة والصداع والغثيان و تقلصات العضلات، فهذه كلها علامات على الإنهاك الحراري، وهو أمر شائع في درجات الحرارة المرتفعة جنبًا إلى جنب مع الرطوبة العالية القاتلة وفقًا لما ذكره موقع "healthing" الطبي.

ويعتبر الأشخاص المعرضون للخطر بشكل خاص الأطفال، وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، والذين يتناولون الأدوية التي قد تؤثر على مستويات الترطيب لديهم، مثل أدوية الحساسية، وحاصرات بيتا، والمهدئات، والمصابون بأمراض مزمنة.

أوضح الأطباء، أنه إذا ترك الإجهاد الحراري دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى ضربة شمس، والتي تهدد الحياة، وتحدث عندما تصل درجة الحرارة الداخلية للجسم إلى 41 درجة مئوية أو أعلى.

 

أشار الأطباء، إلى أن الدماغ يتكون في الغالب من الخلايا العصبية، وهذا هو السبب في أن ضربة الشمس يمكن أن تؤدي إلى تلف الدماغ، ومشاكل في الرئة وفشل القلب، وإصابة الكلى أو الكبد إذا تركت دون علاج لفترة طويلة، فإذا ارتفعت درجة حرارة جسمك يمكن تدمير الخلايا من خلال التلف الحراري المباشر.

كما أن تدفق الدم إلى البشرة بسبب ارتفاع حرارة الجو، مما يشكل الضغط على القلب، والذي يبدأ في الضخ بشكل أسرع، حيث يمكن أن يؤدي الضغط على القلب إلى عدم انتظام ضربات القلب أو توقفه بشكل كامل.

أضاف الأطباء، أنه عندما تزداد الرطوبة، يصعب على العرق أن يتبخر من بشرتنا، وهذه مشكلة؛ لأن عملية التبخر هي ما تبرد الجسم بالفعل، وهذا هو الوقت الذي يمكن أن تتوقف فيه قدرتنا على إنتاج العرق.


كيفية علاج الإنهاك الحراري؟
يمكن بسهولة علاج الإنهاك الحراري، قبل أن تؤدي إلى الإصابة بضربة شمس، من خلال إيجاد بيئة أكثر برودة، الاستحمام البارد، ارتداء الملابس الخفيفة والترطيب حتى عندما لا تشعر بالعطش.