رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تحقيق فى حرق كاميرات شركة الموظف المنتحر فى التجمع

الموظف المنتحر فى
الموظف المنتحر فى التجمع

تجرى النيابة العامة تحقيقات موسعة فى واقعة حرق كاميرات المراقبة فى الشركة التى كان يعمل بها موظف أقدم على الانتحار بسبب ضغوط العمل فى منطقة التجمع الخامس.

وحدثت واقعة حرق الكاميرات بعد يوم واحد من انتحار الشاب قفزًا من الطابق الثالث، وانتدبت النيابة خبراء الأدلة الجنائية لمعرفة سبب الحريق الذى اندلع فى الكاميرات، وبيان ملابساته ومدى وجود تعمد لإتلاف الكاميرات بحرقها من عدمه. 

واستمعت النيابة لعدد من الشهود فى واقعة انتحار الشاب، وقالوا إن مدير الموظف المنتحر كان دائم التوبيخ له بسبب كثرة دخوله الحمام، على الرغم من إصابة الشاب بمرض السكرى الذى يتسبب فى الحاجة لدخول الحمام كثيرًا.

وبحسب أقوال الشهود، وبخ المدير الموظف المنتحر فى يوم الواقعة، وخصم ٤ أيام من راتبه، وهدده بالفصل إن دخل الحمام أكثر من مرة.

وأوضحوا أن المتوفى كان مدينًا بـ١٥ ألف جنيه، وينتظر الأرباح السنوية لسداد ديونه، لافتين إلى أن راتبه كان ٤٨٠٠ جنيه، وفى يوم الواقعة حدثت مشادة بينه وبين المدير، وتعمد الأخير إهانته أمام الجميع، ما جعله يلقى بنفسه من الشرفة.

وتلقى قسم شرطة التجمع الخامس بلاغًا عن انتحار موظف بإلقاء نفسه من الدور الثالث داخل شركة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص عثر على جثة موظف يدعى «نور» ملقاة على الأرض.