رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المركز الثقافي الفرنسيسكاني يطلق دبلوم الدراسات القبطية التراثية

كنيسة
كنيسة

أعلن المركز الثقافي الفرنسيسكاني للدراسات القبطية عن فتح باب القبول للفصل الدراسي الجديد للدراسات الحرة في الآثار والفنون القبطية "دبلوم الدراسات القبطية"  ابتداء من يوم 30 أغسطس الجاري.

ويقوم بالتدريس نخبة من المتخصصين بالجامعات المصرية في مختلف فروع القبطيات كالعمارة والآثار والفنون واللغة والتاريخ والأدب.

وستكون الدراسة بمقر المركز الفرنسيسكاني التابع للكنيسة الكاثوليكية بمصر، وتهدف الدراسة بالمركز إلى دعم  تعليم الدراسات القبطية بمختلف مجالاتها لشباب الباحثين لتنمية المعرفة لديهم بهذه الدراسات التراثية.

واختتمت  الكنائس المصرية الروم الأرثوذكس والكاثوليكية والأرثوذكس، صوم السيدة العذراء مريم، والذي استغرق مدة 15يومًا، إذ للسيدة العذراء مريم مكانة كبيرة بين الطوائف المسيحية.

ويستمر الصوم على مدار 15 يومًا متتاليًا، على أن يختتم الصوم بقداس العيد  بجميع الكنائس التي تحمل اسم العذراء بالمحافظات المصرية.

ويعد صوم السيدة العذراء مريم من الأصوام التي يحرص الشعب القبطي على صيامها تقديرًا لمكانة السيدة العذراء مريم، ويمتنع الأقباط عن تناول اللحوم ويكتفون بتناول المأكولات بالزيت فقط،  ويسمح في صوم العذراء بتناول الأسماك باعتباره من أصوام الدرجة الثانية، وهناك البعض يمتنع فيه عن أكل الأسماك، ولكن البعض يصومه بزهد وتقشف زائد ويكتفي بتناول المأكولات بدون زيوت.

وصوم السيدة العذراء هو الصوم الذي صامه  الأباء الرسل أنفسهم فعندما عاد توما الرسول من التبشير في الهند، فقد سألهم عن السيدة العذراء، قالوا له إنها قد ماتت، وعندما ذهبوا إلى القبر لم يجدوا جسدها، فإبتدأ يروي لهم أنه رأى الجسد صاعدًا إلى السماء، فصاموا 15 يومًا من أول مسرى حتى 15 مسري، فأصبح عيد للعذراء يوم 16 مسرى من التقويم القبطي.

وتُستقبل الأديرة القبطية  الملايين من الزوار من الأقباط كل عام خلال صوم السيدة العذراء مريم والذي يحل في أغسطس من كل عام، إذ يتوافد الأقباط على دير درنكة وهو أحد محطات العائلة المقدسة.