رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإمارات تدين الهجوم الإرهابى على مطار أربيل بالعراق

الهجوم الإرهابى على
الهجوم الإرهابى على مطار أربيل بالعراق

دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق.

ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، إلى "خفض التصعيد، وضبط النفس، والابتعاد عن أي سلوك يمكن أن يهدد الاستقرار في المنطقة".

وأكدت الوزارة أن "دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية".

واعتبرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين بلاسخارت، الهجوم الصاروخي الأخير على أربيل، محاولة لتأجيج الأوضاع في العراق.

وقالت بلاسخارت ”أحداث الليلة الماضية في إقليم كردستان هي مثال آخر على المحاولات المتهورة لتأجيج التوترات وتهديد استقرار العراق“.

وأضافت: ”نحن ندين أعمال العنف هذه، ونحث الحكومتين الفيدرالية وكردستان على التحرك بسرعة وبتوحيد لمنع المزيد من التصعيد“.

وتعرّض مطار أربيل في إقليم كردستان العراق، يوم الأربعاء، إلى هجوم، فيما توقفت الملاحة بشكل تام في المطار.

وأعلنت وزارة الداخلية في إقليم كردستان أن الهجوم نفذ بطائرة مسيرة مفخخة.

وقالت في بيان إنه ”بعد التحقيق والمتابعة من قبل الجهات المعنية حول أسباب دوي الانفجار الذي سُمِع هذه الليلة في مطار أربيل الدولي، تبين أن صوت الانفجار كان بفعل طائرة مسيّرة تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجار، مستهدفة -بذلك- مركزا لقوات التحالف الدولي في المطار“.

ووجه القائد العام للقوات المسلحة، رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بفتح تحقيق فوري في الاعتداءات التي حدثت في أربيل.

وقال اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، في بيان اليوم الخميس، إن "الكاظمي وجه بفتح تحقيق فوري في الاعتداءات التي حدثت في أربيل ومناطق أخرى".

واضاف: "الكاظمي أكد أن أمن العراق هو من مسؤولية الحكومة والقوات الأمنية العراقية بكل تشكيلاتها، وأن هذا النوع من الأعمال الإرهابية التي تجري في شهر رمضان المبارك هدفها زعزعة الأمن" .

وتابع أنه "في الوقت الذي يسطر فيها أبناء العراق في قواتنا الأمنية أروع الصور في الدفاع عن هذا الوطن ومكافحة الإرهاب والجريمة بمختلف صورها، يحاول البعض خلق الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار، وهو أمر مرفوض وسوف يواجه بقوة القانون وتكاتف الشعب العراقي".

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، أعلن جهاز "مكافحة الإرهاب" في إقليم كردستان، عن استهداف مطار أربيل الدولي بهجوم من الجو.

وأغلقت الأجهزة الأمنية في الإقليم مداخل المطار بعد الهجوم، فيما ذكرت وزارة الداخلية أن الهجوم على المطار "نفذ بطائرة مسيرة"، وهو ما أكده القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري.

وقال محافظ أربيل، أوميد خوشناو، إنه "لا توجد أي أضرار مادية أو بشرية جراء الاستهداف"، في وقت فتحت وزارة الداخلية تحقيقا في الحادث.