رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 22 يناير 2021 الموافق 09 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«عمال مصر» يحتوي أزمة «ريجوا».. وصرف الحقوق المالية المتأخرة

الثلاثاء 29/ديسمبر/2020 - 11:29 ص
جريدة الدستور
دعاء جابر
طباعة
أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عن تنسيقه مع النقابة العامة للزراعة والري برئاسة محمد سالم مراد، لاحتواء أزمة عمال الشركة العامة للأبحاث والمياه الجوفية "ريجوا"، وذلك بعد اعتصامهم بورشة الشركة بالمطرية.

والتقى الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر محمد وهب الله أمس الإثنين، العمال المطالبين بحقوقهم المالية، وبعض المستحقات الأخرى خاصة الذين خرجوا على المعاش، ولم يحصلوا على حقوقهم حتى الآن، واستمع إلى مطالبهم المشروعة، وتواصل مع رئيس مجلس إدارة ريجوا حسام المواردي، بهدف التفاوض حول حقوق العمال، والنهوض بالشركة الوطنية التابعة لوزارة الزراعة.

وأعلن مركز معلومات وإعلام الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أن عملية التفاوض التي رصدها المركز أسفرت عن خطة لبدء صرف حقوق العمال المالية على فترات بدأت من أمس الإثنين بصرف شهر ونصف 10 و11، على أن يتم صرف أشهر 6 و7 و8 و9 من صندوق طوارئ وزارة القوى العاملة، بحسب توجيهات وزير القوى العاملة محمد سعفان في أقرب وقت.

وأضاف المركز، أن محمد وهب الله طالب رئيس اللجنة النقابية حسن زيدان، وإسماعيل المهدي عضو اللجنة، ومتخصصين من داخل الشركة الذين شاركوا في عملية التفاوض، بسرعة تقديم رؤية عاجلة ليتم تقديمها لصناع القرار تتضمن طرق النهوض بالشركة واستغلال أراضيها التي تقدر بمئات الملايين من الجنيهات، وهي عبارة عن 50 فدانًا بـ6 أكتوبر، وكذلك رؤية موجزة عن أوضاع الخمس شركات استصلاح الأراضي المتبقية والمملوكة للدولة.

وأوضح وهب الله، أن العمال أكدوا على مساندتهم للدولة المصرية في مواجهة التحديات الراهنة ورفض كل محاولات نشر معلومات مغلوطة عن مطالبهم من جانب القنوات ووسائل الإعلام المغرضة والمعادية للدولة، مؤكدين على أنهم في الوقت الذي يطالبون فيه بحقوقهم والنهوض بالشركة يعلنون عن وقوفهم بجانب الدولة المصرية، ومساندة الرئيس عبدالفتاح السيسي في خطة التنمية والنهوض بشركات قطاع الأعمال العام.

ومن جانبه طالب رئيس اللجنة النقابية بالشركة حسن زيدان، صناع القرار بالانتظام في صرف رواتب العمال، والنهوض بالشركة عن طريق إسناد عمليات جديدة لها، ولباقي شركات استصلاح الأراضي الخمسة، وهي "العامة لاستصلاح الأراضي، وادي كوم أمبو، العقارية، العربية، مساهمة البحيرة"، موضحا أن تلك الشركات قامت منذ عام 1960، بتنفيذ مشروعات قومية في توشكي، وشرق العوينات، الفرافرة، الوادي الجديد، وغيرها.

كما طالب الشركة القابضة بسداد باقي مستحقات العاملين والخاصة باتحاد العاملين المساهمين بالشركة طبقا للعقد المبرم بين الشركة القابضة لاستصلاح الأراضي وأبحاث المياه الجوية برئاسة طارق الشربيني، واتحاد العاملين المساهمين بالشركة، والذي ينص على سداد مبلغ 25 مليون و264 ألف جنيه للعمال قيمة الحصص الخاصة بهم.

وكان قد اعتصم عمال شركة ريجوا للأبحاث والمياه الجوفية، مطالبين بسرعة صرف مرتباتهم المتأخرة منذ 7 أشهر، وعددهم 800 عامل، لم يصرفوا مستحقاتهم المالية منذ شهر يونيه حتى ديسمبر الجاري.