رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

«عم ياسر».. ربع قرن فى صناعة الكعك بعروس البحر المتوسط

الثلاثاء 26/مايو/2020 - 05:32 ص
جريدة الدستور
احمد التمساح
طباعة
في آواخر شهر رمضان تستعد كل البيوت في مصر لاستقبال العيد بالكعك والبسكويت والبيتي فور، حيث تعد عادة من عادات المصرين في إظهار فرحة العيد، فتبدأ المجمعات الاستهلاكية والمحلات التجارية ومحال الحلويات في عرض تشكيلات كبيرة ومختلفة من مخبوزات العيد بأسعار متفاوتة تناسب كل فئات من الجمهور.

يأتي في نفس السياق "عم ياسر" أحد أقدم صانعي الكعك في الإسكندرية، عندما أتى من الصعيد حتى يتعلم صناعة المخبوزات على يد أحد أقاربه.

يحكي ياسر، صاحب الـ45 من عمره، أنه أتى إلى الإسكندرية وعمره لا يتعدى 13 عاما، من أجل البحث عن عمل حتى يقوم بمساعدة أسرته وإخوته ببعض المال، وعند وصوله إلى الإسكندرية استقبله على أبواب محطة القطار أحد أقاربه الذي كان يعمل صانع مخبوزات في أحد المخابز بمنطقة بحري في الإسكندرية.

ياسر: حبيت الكعك وبدأت أظهر موهبتي فيه

ويقول "ياسر": "عند مرور عام كامل تعلمت المهنة وبدأت أبدع في المخبوزات، كنت انتظر حلول عيد الفطر حتى أقوم بإظهار موهبتي في الكعك والبسكويت، وعندما تمكنت من صنعتي قمت بتأجير مخبز خاص بي حتى أقوم بصناعة المخبوزات وخصوصا موسم العيد الذي ينتظره كل صناع الحلويات".

وأضاف أنه يعمل في هذه المهنة منذ أكثر من ثلاثين عاما، ويستخدم مكونات نظيفة لأنها تظهر في طعم الكعك والبسكويت، مشيرًا إلى أنه يعشق هذه المهنة الذي عاش فيها ربع من القرن.