الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

والدة الأطفال ضحية حادث أسيوط: «ابني أعطاني العيدية قبل وفاته» (فيديو)

والدة أطفال حادث
والدة أطفال حادث أسيوط

خيم الحزن على مدينة أبنوب بمحافظة أسيوط، بعد وقوع حادث سير، جراء قيادة متهورة لمراهق، راح ضحيته 4 أطفال أبرياء.. "الدستور" انتقلت إلى منزل أسرة أطفال أبنوب وتحدثت معهم.

في البداية تقول عبير محروس والدة الطفل "محمد أحمد" إنه في يوم الحادث قمت بإعداد وجبة الفطار لزوجي وأولاده ونجلي، وعقب تناول وجبة الفطار خرج زوجي والـ 4 أطفال لشراء بعض احتياجات المنزل، ولم يمر إلا وقت قليل وفوجئت بإخوتي يخبروني بأن طفلي توفي في حادث سيارة.

وأضافت "عبير" أن نجلي أعطاني "40 جنيهًا" وأخبرني أنها عديتي لأنه لن يستطيع شراء هدية لي على العيد، ولم أكن أعلم أنه يخبرني برحيله، مشيرة إلى انه في الأيام القليلة الماضية كان كثير المكوث معنا في المنزل ودائم الخروج واللعب مع أشقائه.

وتابعت: فور سماع الخبر هرولت إلى المستشفي واطلعت عليهم في المشرحة وكان المشهد بشع بعد أن دهستهم السيارة.

ووسط حالة الحزن والأسى التي يعيشها أسرة الـ 4 أطفال، قال محمد فيصل أحمد والد طفلين وعم ثالث وزوج والدة الرابع إننا عقب الفطار مباشرة ذهبت وأطفالي في تمام الساعة السابعة مساءً لشراء بعض متطلبات المنزل، وكان الأطفال ينتظرون بجوار المحل وأثناء قيامي بحساب صاحب السوبر ماركت فوجئت بالسيارة قادمة بسرعة جنونية وقامت بدهس الأطفال الأربعة والاصطدم بعامود الإنارة.

وأضاف: أثق في القانون وفي القضاء ونؤمن أن حق أطفالنا سوف يأتي بالطرق القانونية السليمة، مشيرًا إلى أن من قام بالحادث هو الطفل "أحمد. ص. ع" نجل صيدلي بمدينة أبنوب ووالده رئيس لجنة المصالحات بمركز أبنوب، وكان معه 3 أطفال أخرين بالسيارة وعقب الحادث مباشرة هربوا جميعًا وتركوا السيارة.

وأوضح محمد فيصل أنه فقد في الحادث نجليه "كريم وعبد الرحمن محمد فيصل" و"أسامة ناصر فيصل" نجل شقيقي و"محمد أحمد محمد" نجل زوجتي ولكنهم جميعًا أطفالي، وقمت بتربيتهم من صغرهم ويجلسون معي طوال اليوم ولا يفرقنا إلا النوم.

وأوضح: عقب وقوع الحادث قمت بحمل الأطفال بين زراعي متوفين غارقين في دمائهم وأسرعت بهم إلى المستشفي ولكنهم كانوا قد فارقوا الحياة قبل وصولهم إلي المستشفي.

وأوضح أنني فوجئت عقب الحادث مباشرة بتغيير عمود الإنارة، وتم نقل السيارة ورفع أثار الحادث قبل معاينة النيابة العامة.

وأضاف أنني فقدت كل غالي ونفيس وفقدت أطفالي كل ما أملك وأعز ما أملك ولم يتبقى لي سوى الألم الذي تركه لي المتهم، ولن أخضع للتهديدات أو محاولات المساومة للتنازل عن حقنا.

وأوضح أن الأطفال كانوا يخرجون معي ويلهون بجواري ويلازموني طوال اليوم، وكانوا يحفظون القرآن، وكان كريم يحلم بأن يكون شيخ أزهري، وعبد الرحمن كان يريد أن يكون طبيبًا، ومحمد كان يريد أن يصبح ضابطًا، ولكن المتهم قد سرقهم وسرق أحلامهم.

وقال مصطفي شوقي محامي أسرة المجني عليهم إننا نثق في القضاء فعلى الرغم من الضغوطات التي تمت من بعض رؤوس العائلات إلا أنهم كتبوا كل ما أملاه عليهم ضميرهم وذكروا الحقيقة كيفما حدثت.

وأوضح مصطفى شوقي أن تحريات المباحث جائت منصفة لأسرة المجني عليهم وإن النيابة العامة قامت بالتحرك مباشرة إلى موقع الحادث، وقامت بالمعاينة واستمعت إلى أقوال الشهود وأخرجت تقريرها بحبس الطفل 7 أيام على ذمة التحقيقات وإيداعه بدار رعاية أطفال "أحداث" مع إجراء التحاليل لمعرفة ما إن كان يتعاطى مواد مخدرة من عدمه.

كانت قد أمرت النيابة العامة بسرعة سحب عينات دم من الطفل "أحمد. ص" 15 سنة ومقيم بمدينة أبنوب في أسيوط، والذي دهس 4 أشخاص في أثناء قيادته سيارة والده، لبيان ما إن كان يقع تحت تأثير العقاقير المخدرة أثناء وقوع الحادث من عدمه.

وجاء قرار النيابة العامة بحبس الطفل بمركز أبنوب 7 أيام وإيداعه دار رعاية الأطفال وأخذ عينة دم لتحليلها لمعرفة تناوله عقاقير مخدرة من عدمه.

واستمعت نيابة النيابة العامة إلى أقوال والد المجني عليهم وإلى أقوال شهود العيان بالواقعة، وأمرت بسرعة تفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة لمعرفة أسباب الحادث.

وقال شهود عيان الواقعة، إن الأطفال كانوا يقفون بشارع المعهد الديني بمدينة أبنوب أمام محل الخاصة بهم وفي انتظار والدهم للذهاب معهم إلى المنزل ولكنهم فوجئوا بالسيارة تسير بسرعة جنونية وتنحرف عن الطريق وتدهس الأطفال وتصطدم بعامود إنارة وتحدث به تلفيات وتتسبب في وفاة الأطفال ويفر قائدها هاربًا مؤكدين إن قائد السيارة نجل مالكها وهو طفل حدث.

البداية بتلقي اللواء أسعد الذكير، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن أسيوط، إخطارًا من غرفة عمليات النجدة يفيد ورود بلاغ من مركز شرطة أبنوب بورود بلاغ من الأهالي بوقوع حادث سير ووجود متوفين.

على الفور انتقلت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع البلاغ، وبالفحص والمعاينة تين حدوث تصادم السيارة رقم 127388 ملاكي أسيوط ملك المدعو "ص. ع" مقيم أبنوب، بأربعة أطفال بمدخل مدينة أبنوب أمام المعهد الديني نتيجة اختلال عجلة القيادة بيد السائق واصطدم بعمود إنارة، وإحداث تلفيات به ولاذ السائق بالفرار، وتبين وفاة كل من "أسامة. ن" 12 سنة، و"عبدالرحمن. م" 8 سنوات، و"كريم. م" 7 سنوات، و"محمد. ا" 11 سنة، وتم نقل الجثث إلى مشرحة مستشفى أبنوب المركزي تحت تصرف النيابة العامة، والتحفظ على السيارة بمعرفة مركز شرطة أبنوب، وجارٍ تقدير التلفيات بمعرفة هندسة كهرباء أبنوب.