الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

دراسة: القطط والكلاب تتأثر بالأبراج الفلكية والنجوم مثل البشر

الخميس 20/فبراير/2020 - 10:17 م
القطط والكلاب
القطط والكلاب
محمد عمر
طباعة
كشفت دراسة بريطانية، عن أن السلوك الغريب للحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب نابع من كونهم متأثرين بالأبراج الفلكية مثلما يعتقد الكثير من الأفراد أن سلوكهم يتحدد حسب برجهم الفلكي.
الأبراج
الأبراج
وقالت عالمة التنجيم البريطانية جيسيكا آدمز، في دراسة نشرها موقع "ITCHpet.com" إن الكلاب تنبح وتقوم بالعديد من التصرفات وحتى ترقص بسبب وضع النجوم والكواكب.

وأوضحت صحيفة "ميرور" البريطانية في تقرير اليوم الخميس، أن الملايين من البريطانيين يعتقدون أن حيواناتهم الأليفة عبارة عن انعكاس لنجوم صغيرة بالفعل، لكن الكثير لا يدركون أن هذه الحيوانات مثل البشر تماما يمكن أن يتأثروا بالنجوم.

وقالت جيسيكا آدمز إن السلوك الغريب للحيوانات الأليفة يمكن أن يعود إلى الظواهر الفلكية في بعض الأوقات مثلما يحدث تمامًا مع البشر.
الأبراج
الأبراج

ووجدت الدراسة التي أجريت على 2000 من أصحاب القطط والكلب، أكدوا أن حيواناتهم ينبحون ويتصرفون في بعض الأوقات كالإنسان، والقيام بتصرفات غريبة مثل الرقص والنوم في حوض الاستحمام الفارغ واللعب بدمية الأطفال في أوقات محددة أو محاولة السير للخلف وإطفاء الشموع وغيرها من السلوكيات.

وأوضحت عالمة التنجيم جيسيكا آدمز بأن السلوك الغريب الذي تقوم به الحيوانات الأليفة قد يرجع إلى ظاهرة فلكية في وقت محدد خاصة المرتبطة بكوكب عطارد.

وأضافت: "يمكن للحيوانات الأليفة أن تفعل كل أنواع الأشياء غير المعتادة، وفي كثير من الأحيان يمكننا كبشر، أن نجدها مسلية تمامًا، هذا ما يجعل حيواناتنا الأليفة محببة للغاية لنا".
الأبراج
الأبراج

ووجدت الدراسة أيضًا أن خُمس من شملهم الاستطلاع يوافقون على أن سلوك حيوانهم الأليف أمر لا يمكن التنبؤ به، حيث يفعلون شيئًا ما خارجا عن طبائعهم بمتوسط مرتين في الأسبوع.

وقال أكثر من ربع المشاركين في الدراسة إن قطهم أو كلبهم يتصرفون بشكل غريب في عيد ميلادهم.