رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز

الفدائى عبد المنعم قناوى يروى مشاركته من حرب الاستنزاف إلى النصر

محرر الدستور مع الفدائي
محرر الدستور مع الفدائي عبد المنعم قناوي

أتم ورده من قراءة القرآن الكريم عصر العاشر من رمضان بشقته بحي فيصل بمحافظة السويس شرقي مصر، ثم أفضى الفدائي البطل عبدالمنعم قناوي بالدعاء بالرحمة لرفاق فارقوه وفارقوا الحياة واحدًا تلو الآخر.

IMG20230331151648

يروي الفدائي البطل عبد المنعم قناوي لـ"الدستور"، أنه في مثل هذا اليوم منذ أكثر من خمسين عاما هجريًا هز أرجاء مصر خبر العبور والنصر، الذي ذاق مع رفاقه حلاوته مرارا وتكرارا مع كل نجاح حققوه خلال فترة حرب الاستنزاف في أعقاب نكسة يونيو 1967.

IMG20230331151627

يقول البطل عبد المنعم قناوي إن عبور قناة السويس لم يكن الأول، فقد عبر هو ورفاقه سيناء ورفعوا العلم عام 1969 بعد معركة قوية من سلسلة المعارك التي شهدتها فترة حرب الاستنزاف.

IMG20230331151518

ويضيف “قناوي” الذي تخطى عقده السابع، أن شهر رمضان الذي حققت مصر النصر به لم يمر عليه شهراً واحدًا، بل أجبرته طبيعة المهمة التي أسندتها إليه القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أن يصوم أشهر متتابعة، حيث كان أعلى قمة الجبل خلف خطوط العدو برفقة دليل من سيناء في وادي غير ذي زرع ولا ماء.

IMG20230331151447

يقول عبد المنعم قناوي إنه ورفاقه انتشروا، وفقًا لخطة القوات المصرية، خلف خطوط العدو الصهيوني خلال فترة حرب الاستنزاف، لرصد تحركات وجمع اكبر قدر ممكن من المعلومات، ويرى أن من أهم المهمات التي نجح بها كانت أن تمكن من رصد تحركات بالقرب من مقر الجيش الثالث الميداني، وسارع بالتوجه لقائد الجيش وإبلاغه ثم هم بالانصراف.

IMG20230331151352

في الوقت الذي كانت مدينة السويس الباسلة تحت الحصار لمدة 101 يوم، كان قناوي يتسلق الجبال على حدود السويس برفقة الدليل السيناوي لرصد تحركات العدو، لم تكن الصعوبات التي عاشها أبناء السويس تحت الحصار أهون من الصعوبات التي واجهها رجلان بمفردهما في صحراء واسعة يواجها برد الصحراء وثعابينه والجوع والعطش والخوف من أن يرصد طيران العدو، والخوف أيضًا من أن ترصده القوات المصرية فيتعاملوا معه عن بعد باعتباره إسرائيليا.

IMG20230331151249

بفخر لا يضاهيه فخر؛ يروي لنا البطل أنه وزملائه الفدائيين أصحاب أول مواجهة بين المدنيين ومجندي الجيش الذي وصف نفسه أنه لا يقهر وقال: “الجيش صاحب الزراع الطويلة التي قطعها أبناء السويس”.

يحتفظ قناوي بصور زملائ في قلبه وفي حافظة أوراق تحوي صور الشهداء وصورا ضوئية لمانشتات الصحف المصرية والسورية واللبنانية التي أرخت انتصار رمضان اكتوبر 1973.

IMG20230331151235

وعرضت قناة فضائية مصرية في وقت سابق فيلمًا وثائقيًا عن عبدالمنعم القناوي صائد اللقطات، يكشف فيه الستار عن أحداث مثيرة في نصر أكتوبر المجيد، وبعض شهادات المعاصرين له في هذه الحقبة.

IMG20230331151215

وقال قناوي عبر الفيلم الوثائقي، إن العدو الإسرائيلي بكامل غضبه وقوته من طيران ومدفعية ملأت أرجاء السويس ككل، مضيفًا: كانت القيادات تقول لنا "إنتوا عايزين تموتوا؟ فنقول لهم: أيوه يا فندم.. من لم يمت بالسيف مات بغيره"، وأتى الخبر الذي هز أرجاء العالم عندما رأيت الطيران بالداخل والخارج يضرب بقوة.

وكرم الرئيس عبدالفتاح السيسي البطل عبدالمنعم قناوي مع عدد من الفدائيين أثناء الاحتفال بعيد تحرير سيناء الخامس والأربعين.

IMG20230331150250
IMG20230331150642
IMG20230331150701
IMG20230331150811
IMG20230331150718
IMG20230331150756
IMG20230331150825
IMG20230331150906
IMG20230331150923
IMG20230331150904
IMG20230331151015
IMG20230331151032
IMG20230331151052
IMG20230331151058
IMG20230331151142
IMG20230331151200